اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

البيضة ام الدجاجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 البيضة ام الدجاجة في الخميس فبراير 26, 2009 4:56 pm

انس1962


عضو
تخيَّلوا لو أنَّ سؤال البيضة والدجاجة "أي سؤال: أيهما أولا" قد انتقل من الإنسان إلى البيضة والدجاجة .





فما الذي كان سيحدث.. الجواب بكل تأكيد: لن يحدث شيء !! لأنَّ البيضة والدجاجة أعقل من أن تحوِّلا حياتهما إلى جحيم بغية إيجاد إجابة لسؤال ليس له إجابة!!! مازلنا- نحن البشر- إلى هذه اللحظة نعيش همَّ البيض والدجاج، محاولين التأكيد على أنَّ بين البيضة والدجاجة
ما صنع الحداد وما لم يصنع!! ننحاز إلى هذا الطرف مرة ومرة أخرى ننحاز إلى الطرف الثاني.. وفقاً لمتطلبات المصلحة، والحسابات، والتحالفات، والأوضاع السائدة في "القن"!!.. عند الفطور تكون البيضة أولاً، أما في الغداء تأخذ الدجاجة الأولوية.. إنها الأنا الإنسانية التي تحدِّد أولوية كل شيء بالنسبة إليها، الأنا التي ترى في الآخر ظلا وتابعاً.. أي آخر مهما كان حجمه، ومكانته، وترتيبه في الحياة.. سيأتي أولا مادام يحقِّق ما يرضي هذه الأنا.. ومن البيضة إلى الدجاجة مروراً بالفكرة والمشاعر وصولا إلى الكون.. سيكون ترتيب الأولويات خاضعاً لحاجة "أنا" الكائن البشري فقط.. ولا يهمُّ بعدها "فقست" البيضة أم لم تفقس، ولايهمُّ نضجت الفكرة أم لم تنضج، ولا يهمُّ نبل المشاعر أو وضاعتها.. ما شأننا في أولويات "القن".. إذا كان "القن" ذاته غير معنيّ بها.. لا شأن لنا، سوى أننا نريد أن نقلق راحة قاطنيه.. وبعد أن خرَّب الإنسان عالمه لم يجد أمامه سوى "قن" الدجاج "يتفشَّش" فيهْ.. حقاً أيهما جاء قبلاً؛ البيضة أم الدجاجة !!!
أحمد تيناوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى