اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دموع السنديانة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 دموع السنديانة ... في السبت فبراير 28, 2009 9:51 am

HUSSINE


عضو
خلوني اخد استراحة صغيرة
بدي غنيلك بدي غنيلك بنيه صغيرة و ماني من جيلك
كان عندي ست بيي اسمها هدلا عوض نصرة ام محمد عبيدو ست بيي هي اتوفت "الله يرحمها" بشقد ما بعرف اتوفت بصيف العام 1998 ستي اتزوجت جدي الشيخ علي عبيدو ابو محمد بايام السفر برلك فتخيلو شقد في احداث عظيمة و مهمة مرت بالعالم كانت ام محمد شاهد عيان عليها .
نبذة صغيرة عن ام محمد هدلا:
حسب ما احكيتلنا لما كنا نقعد حواليها و نصر انو تحكيلنا حكايات اول شي بتحكيلنا اياه هوي كيف اتجوزت و بتلاقيها شاعرة بالنشوه و السعادة الغامرة و هي عم تحكي و كانها هلق مطلوبة للزواج لما الشيخ علي راح لعند خالو احمد عوض نصرة ليطلب ايدها للزواج بلشت العالم "المحبين " يفسدوه عليها انو شو بدك فيها سودة و قصيرة و مي حلوة كا يرد عليهن و يقول تكون فحمة بدي اياها و بهاللحظة و هي عم تروي هالقصة لازم دايما و كل ما روتها تبتسم ابتسامة المنتصر اللي ما بتخلو من شوية "خبث " و حصل النصيب و اتجوزت راحت ع بري عروس و يوم اللي اتزوجت بيوم العرس الاتراك قوسوا تلات شباب متل العصافير لانو كانو هربانين من الاخد عسكر .
المهم في كتير قصص متفرعة من حكاية ام محمد هدلا بس ببقى بحكيها تباعا خلينا نحكي شوي عن اخر عشرين سنة من حياتها يعني السنين اللي عاصرتها انا فيها .
مع نهاية السبعينات فيكن تتخيلوا شقد كان تراكم الخبرات هائل و كبير عند هالسيدة مع العلم انها لاخر يوم بحياتها ما راحت عدكتور و لا اخدت اي نوع من انواع الادوية و ماتت او بالاحرى خلصت لانو هيي ما مرضت و ماتت لا فنت فناء طبيعي مو جلطة و لا سرطان و لا و لا ولاولا .....
و ما خرفت كمان يعني لاخر يوم و هيي بكامل وعيها و كل هالحكي موثوق و اكيد و اللي مو مصدق يسال لانو كل سلمية بتعرفها .
ام محمد كان مقدرة و محترمة و محبوبة من الكل الاقربون و الابعدون كان تحل المشاكل بيكفي اللي تتدخل بمشكلة حتى يكون حلها اكيد و مينو هادا اللي بيسترجي يكسرلها كلمة لام محمد هدلا يعني متلها متل المجلس الاعلى .
و كل سنة الها رحلة شتاء و رحلة صيف بالشتوية بتعمل جولة عسلالتها بسلمية عند كل واحد بتقعد يوم او اتنين بالكتير و بيجي اللي بعدو ياخدها لزيارتو و هيك من بيت لبيت لحتى هي تمل و ما يخلصو احفادها و اولاد اولاد اخواتها و خياتها و وولادها و وولاد و لادها لا بل و وولاد ولاد ولادها .
و الشاطر منهن بيقعدها تحكيلو احكاياتها ز تغنيلو اغانيها و كلشي واقعي و حقيقي يعني باختصار عم تحكي حكايتها بس عطريقتها و من اقوالها المشهورة :
قلو يا رسول الله بحبك قلو فتش قلبك
و اللي ما الو كبير يا ستي لازم يشتري كبير
طبعا ما حدى يعتقد انو ستي بالرغم من حياتها المديدة كانت تابع اخبار او تقرا الصحف لا سمح الله لا ابدا بس و بفطرتها البريئة كان الها مواقف سياسية رائعة يعني ستي بدون ما تكون ذات اي انتماء حزبي او سياسي كانت تكره الاتراك و الفرنسيين و تعشق عبد الناصر و بنفس الوقت تتذكر ايام الوحدة بمقت شديد للضباط المصريين الجلفين اللي قدموا الى سوريا ايامها و الاهم من هادا كلو انو كانت تحب و بشكل يدعوا للوقوف عنده الرئيس الراحل حافظ الاسد و مستحيل تذكره بدون ما تغرورق عيونها بالدموع من شدة الاضطراب العاطفي و هي عم تحكي و بحماسة شديدة كيف الرئيس حافظ الاسد رعا اولاد الشهداء و انقذهم من وطأة اليتم و تعتيره
بالمناسبة جدي يعني بي بيي توفة صغير كتير و ترك وراه تلات اولاد صبيان الكبير عمره تلات سنين و الصغير باللفة بعدوا فكان احساس ستي باهمية رعاية اولاد الشهداء من باب يتمهن مو اي شي اخر احساس ذو خلفية واقعية معاشة و مختبرة بالنسبة الها
رحلت و هي تقول انو الامريكان ما نزلوا عالقمر و انو الموضوع كلو كذب و تطبيق صور (موقف مهم و فكرة قوية )
كانت تحب كل العالم و ما عندها موقف مسبق من حدى بجوز منشان هيك عاشت كتير لانها ما كانت تشغل بالها بالحقد و الكراهية .
تعتبر الشب اللي ما بيروح عالعسكرية ناقص الرجولة .
كانت تكره شغلة وحدة بس البنات و لما حدى من احفادها يرزق ببنت ما تروح تباركلوا قبل اسبوع و ما تروح لتبارك لا تروح لتطمن عالام و خلاصها بالسلامة .
لما ولدة اختي الصغيرة و بنفس الاسبوع ولدت لعمة التاني بنت كمان, اعتزلت ستي الناس اسبوع كامل ما تاكل غير خبز و مي .
ام محمد لمعلوماتكن ما تركت مقام من مقامات اهل البيت ما زاريتو بسوريا و وصلت مواصيلها عالعراق و زارت النجف و كربلاء .
ستي بتحكي قصة الامام علي و الحسين و الست زينب بطريقة رائعة ما بيجاريها فيها الا عبد الحميد المهاجر .
بالنهاية و متل ما كانت هيي تنهي احاديثها
هوي يا ستي ما في غيرو دخيلو و دخيل اسمو

2 رد في السبت فبراير 28, 2009 10:39 am

جوريه

avatar
مشرف

اهلا حسين مشاركه حلوه كتير وممتعه

ننتظر المزيدمن حكايا جدتنا ..

على فكره ستك هدلا قريبتي

هي عمت بيي او خالتو ما بعرف

المهم كنت اسمع دائما اسمها يتردد ببيتنا

3 رد: دموع السنديانة ... في الأحد مارس 01, 2009 1:49 pm

سمير جمول

avatar
مشرف
عزيزي حسين بتعرف انو اماتنا وجداتنا كانوا اكاديميين بالتربية اكتر من خريجي كلية التربية واذا بدك ارجاع بذاكرتك لكتير مكن التصرفات اللي كانت موجودة هيي عبارة عن تطبيقات لعلم النفس مثلا الفطام وتطابقه مع نظريات (بافلوف ) الرقية واللي رجعوا هلق يدرسوها والباراسيكولوجيا الل ماخلت شي من اللي كنا نسميها دجل وخزعبلات الا بدأوا يدرسوها ومن فترة قصير كان عنا بالجمعية محاضرة للدكتور نبيل البطي حول هذه الأمور اذا فيني قلك انو الله يرحم هالجامعة اللي خرجت هالكتاب وهالشعراء وعمداءها كانوا امي وامك وستي وستك وهلق للأسف بدأوا يغادروا هالدني ومايتركو اثر


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

4 رد: دموع السنديانة ... في الأحد مارس 01, 2009 5:10 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
مشكور ياحسين..
حلو كتير نسترجع ذكريات واقوال الاولين..
لأنهم فعلا..تاريخ غير قابل للنسيان..واكتر هم اشخاص عاشوا في اعتى الظروف وكانوا ابطال ..على السواء نساء ورجال..
ياريت تكفيها لأنو فيها شي جميل ..وحساس جدا..



وبالنسبه لجوريه...الحمد لله انو المنتدى عم يلاقي بين اصدقاء قدامى..
واقرباء باعدتهم تفاصيل الحياة..
وانشالله نطون بالاخير عيله صغيره..

تقبل مروري

5 رد: دموع السنديانة ... في الإثنين مارس 02, 2009 2:11 am

مدير المنتدى

avatar
Admin
مرحبا حسين ..
يسلموا دياتك ...
كتير حلو.
( هذا رد خصوصي لـ حسين )

http://albaday.roo7.biz

6 رد: دموع السنديانة ... في الإثنين مارس 02, 2009 2:32 am

مدير المنتدى

avatar
Admin
بما اني رديت رد خصوصي لـ حسين .. طبعا هوي رح يفهموا ...
رح اكتب علق على الموضوع بشكل عام .
الذي لفت انتباهي بشكل مبدأي راي ست حسين هدلا رأيها في الشباب يلي مابيخدم عسكرية طبعا أنا راحت عليه و حسين كمان رح تروح عليه .
كما يقول أن الختايرة مافي شي إلا ماقالوه ... و هذا فعلا صحيح ....
لن أتحدث عن مدرسة فكرية أو نظام اساسي لحزب .. أنما سأتحدث كما تحدث الماغوط ...إن أي عجوز في منطقتنا ... يستطيع و هو يضع سيجارة اللف بين شفتيه أن يلخص لك تاريخ الشرق الأوسط القديم و الحديث .
ان كلام أجدادنا ربما يصلح لحل كثير من عقدنا و من خيباتنا ... فبساطة المعيشة و التفكير و صحة الجسد من أهم مقومات الانسان المتوازن على كافة الاصعدة . هناك حنين الى أجدادناو كبارنا في السن و بطريقة غير مباشرة الى بساطة حياتهم و الى صفاء ذهنهم و تفكيرهم .

http://albaday.roo7.biz

7 رد: دموع السنديانة ... في الإثنين مارس 02, 2009 7:48 am

بدر

avatar
عضو
يعطيك العافه - موضوع حلو ذكرتني بستي الله يرحماو يرحمنا جميع

" هوي ما في غيرو يا ستي دخيل اسمو ما حدا بيعرف قدرو"
Shocked

8 رد: دموع السنديانة ... في الإثنين مارس 02, 2009 2:29 pm

رشا 200

avatar
عضو
شكرا الك حسين
حلو كتير
والله ايام زمان كلها غير شكل والبركة كانت باهلهالانهم كانوا فعلا مناضلين بحياتهم

رح نترقب دائما متل هالكتابات الممتعةحسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى