اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الى أمي وكل أم رحلت ( هذه المرة قبل عيدهن بأيام )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

سلماس


عضو
[size=21][size=21]هاهي ذي العصافير كالعادة تقف على نافذته وتغرد أم تبكي لم يكن يعرف ماذا تقول ، الياسمينة الذابلة والورود القلقة كانت تخبره بشي ما سيحدث، وقف مطولاً على الشباك المتهرئ وأطل بناظريه إلى البعيد إلى أبعد نقطة ممكن أن يصلها خياله الغريب في تلك الساعة من العام 1995 من شهر أيلول وبدون سابق إنذار كان يمتهن الصمت رغماً عنه وكانت سماء الخريف تضمه بدموع ندية وقلادة من رائحتها.
لم تكن البذلة العسكرية ولا الرتبة التي على كتفه ولا عناقيد الغضب التي ستأتيه فيما بعد ولا أي شئ سيترك هذا الأثر الذي تركه جرس الهاتف في تلك اللحظة.
ألو : هلا ، كيف ،.........
رحلت!!!

لم تعلم أنه اليوم سيأتي في إجازة ، ولم تعلم أنه سينتظرها .
لم يصدق انتقل إلى غرفتها فتح الدولاب وكانت ثيابها هناك مكحلتها ، وقصاصة الأظافر وقرآنها وكل شئ في مكانه لم يتغير ولم يختفي شئ فتش في سريرها ووجد شعرات قليلة رمادية من شعرها الذي أنهكه العلاج الكيماوي!!!

وحتى اللحظة لم يدرك أنها رحلت دون كلمة وداع ولا قبلة على الجبين ومازال ينتظرها ويراها في كل الأشياء الجميلة وعندما يبكي تأتيه لا يعلم من أين وتربت على رأسه كعادتها ويرتاح على صدرها!!

آه وألف آه كم مظلم هو من بعدها وكم حياته عبث وبلا تفسير كان كل ما يريده أن يتمكن من تعويضها ولو بالمستطاع كان يحلم أن يشتري لها غسالة أوتوماتك ويأخذها أسبوع على البحر ويحسن من بيتهم لكنها غادرته وتركته يتيماً مقهوراً مكسور الخاطر.
وهو يعلم وبشكل جيد أن لا شئ في هذه الدنيا يوجعه بعدها.

ومن غربتي أطلب منك أمي اعذريني لو ما استطعت أن أضع زهرا وريحانا في كل عيد على قبرك ، واعذريني لو زرعت وردا بجانبك كل عام ومات لان لا احد يسقيه ، أمي اعذريني لو للحظة غادرت تفكيري أمي اعذريني لو عتبت عليك لما رحلت بدون أن أراكِ.

أمي أنا صغير أحبو
أنا كبير أئن
أنا بقعة من العتمة من دونك
أمي
ويسقط الكلام
ويبدأ طقس الدموع!!
تنويه بسيط بالعادة أحب أن أبدأ بهذه الكلمات في أي منتدى أشارك به وتكون غالبا اولى مشاركاتي
[/size]
[/size]

فارس

avatar
عضو
مرحبا سلماس ....
صدقني سلماس شو بدي قلك مابعرف ما طلع مع غير الله يكون معك....

lorka200

avatar
مشرف عام
هلا ياسلماس
ومتل ماقالولك في مكان أخر كلمات من ماس
بالمناسبه انا اللي بعتلك الايميل ...
وانشالله يكون وقتك ممتع معنا ..وتضل على دوام من مشاركينا المفضلين .....


تقبل مروري وماخطر للقلم..........



أمي .......أمي ....
كفرعون محنط كل الليالي
تعب ولهاث.......... قبل خلق الأبجديه
ولكنها من عمق السكون...
وحين يرتجف قلبي.....لحظة
تحترف البربريه.....

رواد زيدان

avatar
مشرف
صديقي سلماس
انا متاكد ان امك فخورة فيك
لانها تشعر بحنانك حتى بعد ان رحلت دون ان تودعها او تطبع قبلتك على جبينها


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

سلماس


عضو

في يوم رحيلها لم يميز الموجودين من هم اولادها الشبان
علما ان احدهم لم يكن موجودا وقتها
لكن الاصدقاء كانو جميلين
جميلين حقا

وانتم تعيدونهم للحياة
لكم كل الشكر من القلب
دمتم بخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى