اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

رسول حمزاتوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 5:51 pm

علا


مشرف
أنا أحب ولهذا فأنا أسير في اللهب
واعرف مضض الهزائم
أنا في حرب حيث لا أجازة ولا تسريح
أنا جندي مكافأتى أقل من حصة الجريح
غير انك لن تجد وأأسفاه أوسمة في الحب
وعلماء القوانين مقتنعون بهذا
ربما كنت سأمنح نوط الوفاء ولكنت ستكللين بوسام النصر
لكن ماحاجة الحب الى المكافأت ؟
الحب :هو المكافأة عينها
المحبون أشبه بالمرضى المقيمين تحت وصاية للاطباء
يسقون ادوية ناجحة
ومع هذا يضعفون من يوم الى أخر
وعليهم ان يعتنوا بانفسهم دائما مهما كلف الامر
كيف يمكننا تجنب الهموم والالم والمعاناة
والزمن المتعجل في سيره حاسباً علينا أيامنا واعمالنا؟
انا غير محترس بطبعي
لكن لا تكونى مثل ساعة الحائط التى تحصي على ذنوبي ..
أقترب من بابك لكنه مقفل والنوافذ مغلقة
وأقفل راجعاً الى بيتى أجر خطاي ثانية في ذهول غريب
اتطلع الى الدمعة السائلة على خدك
لو استطاعت كلاماً ولو لبرهة لعنفتني دونما شفقة
وقد ارغمتها على الجريان
فمنذ الازل كانت النميمة والحقد كل ماتملكه المرأة البائرة
وها نحن نجلس معا الاثنين صامتيين
والعالم كله يكمن في صمتنا
وفي قلبينا ما لانستطيع تعبيرا عنه "

2 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 5:55 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
داغستان ، يا ملحمتي ، كيف لي

أن لا أصلّي من أجلك،

أن لا أحبك،

و هل يمكنني أن أطيرَ بعيداً

عن سرب الغرانيق في سمائك؟



داغستان : كلّ ما أعطاه الناس لي

أتقاسمه بالعدل معك،

أوسمتي و جوائزي

سأعلقها على قممك.

في الثالث من تشرين الثاني عام 2004 حلّت الذكرى الأولى لرحيل الشاعر الكبير رسول حمزاتوف - شاعر العشق الوطني بامتياز، الذي حمل معه، في قلبه و في عقله وطنه داغستان.. وتغنى بطبيعته الساحرة، بجباله وبوديانه وبأنهاره، بالنساء الجبليات الجميلات.. وجعلنا نعشق معه داغستان و نردد معه الكلمات المليئة بالحكمة و بالشجاعة وبالمحبة.. وبمناسبة الذكرى الأولى لرحيل الشاعر الكبير صدر في سوريا كتاب مترجم "دستور الجبال" و"روايات شعرية" وأشياء أخرى... و من أجواء الكتاب نقتطف باقة من الكلمات والأبيات الرائعة.. "حمزاتوفية" بامتياز.

أيها العابر، أصحاب البيت لا توقظ .

إذا جئت تحمل الشرَّ - ارحل، إذا كنتَ تحمل الخيرَ - ادخل



لا في ساعة مبكرة، لا في ساعة متأخرة

لا تدقّوا الباب، باستئذان:

أصدقائي،

إن قلبي مفتوح لكم

كما هو بابي

.. وقد ثبتّ رسول حمزاتوف في "دستوره" الأخلاقي والأدبي - "دستور الجبال" - المبادئ الرئيسية التي تلتزم به شعوب داغستان منذ الأزل وقد دعاهم للتمسك بها واعتبرها أهم بكثير من الدساتير الرسمية التي تقرها الحكومات والبرلمانات المتعاقبة.. و من بين المواد الأساسية لهذا الدستور ما يلي:

مادة أولى: الرجل - يجب أن يكون شجاعاً. ضروري أن يوازن بين تسرع الشباب و حكمة الشيوخ ...

مادة ثانية: المرأة - يحق للرجل أن يتقاتل في حالتين فقط: دفاعا عن وطنه و عن النساء الجميلات...

مادة ثالثة: الطفل - عندما هُزِمَ ملك الفرس في داغستان سأل: مَن هو قائدكم ؟ - تقدمت امرأة جبلية و بين يديها طفل...

مادة رابعة: الثقافة...

وفي روايته الشعرية "جزيرة النساء- isla de las mujeres - يدعو "يا عشاق العالم اتحدوا ".. و من أجواء القصيدة:

لم تعرف لغتي كلمات -

"سجن ، ‘إعدام ، قهر ".

أنا لم اخترع تسميات حربية،

الحسناءَ ناديتُ نجمة،

والشابَ الصابرَ - صخرة.

...

آه، كريستوفر، أنت تسمع هذه الأغنية،

يا مَن اكتشف للأغنياء كنزاً لا ينضب،

أنت فتحت الطريق للباحثين عن الغنيمة،

لكنك فوتّ الأهم - الحب.

..

أنت اهتديت إلى كنوز أرضية،

لكنك لم ترَ عذراوات الأستيك.

كم محزن أن رافائيل لم يكن

في ذلك اليوم غلى ظهر " سانتا - ماريا ".



هكذا في 3 تشرين الثاني من عام 2003 توقف قلب رسول حمزاتوف عن الخفقان.. و دفن بجوار قبر زوجته فاتمات عند سفح جبل تاركي - تاو في قلب العاصمة ماخاتشكالا .



وهذه بعض الأقوال من الكتاب :

- ليس هناك أمّ لا تجيد الغناء.

- جمال المرأة يخفي سبعة من عيوبها.

- لا تشتم لا الجارَ و لا كلبه. ستسيئ علاقتك مع هذا و مع ذاك.

- الإنسان الحقود لن يحلم بحبيبته و لو أثناء نومه.

- الفتى الغير عاشق - لا تحق له كتابة الأشعار.

- من الأفضل لك أن يكون بقربك جرو ينبح من وزير تمت إحالته إلى التقاعد.



.. من رباعياته...

لكي يتحول القرد إلى إنسان

تطلب الأمر ليس قرناً، بل كل الأبد .

ولكن بلحظة واحدةٍ، يا للغرابة،

يمكن أن يتحول الإنسان إلى قرد .

***

3 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 5:57 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
شكرا علا ع الموضوع ..
موفقه في خياراتك ..
ودائما تذكرينا بابطال الكلمه ..
يابطلة المواضيع...

شكرا

4 من رواية بلدي في الجمعة أبريل 17, 2009 6:07 pm

lorka200

avatar
مشرف عام

من روايته ..بلدي (الى داغستان )






ان الانسان في حاجة ال عامين ليتعلم الكلام ، و الى ستين عاما ليتعلم الصمت . و لست ابن عامين و لا ابن ستين عاما . انا في نصف الطريق و مع ذلك فيخيل الي اني اقرب الى الستين لان الكلمات التي لم اقلها اغلى على قلبي من كل الكلمات التي قلتها


لا تخرج الخنجر من غمده دون الحاجة اليه .. ولكن اذا انتضيته فاضرب به . اضرب لكي تقتل الفارس و الفرس بطعنة واحدة .. و لكن .. قبل ان تشهر الخنجر ينبغي ان تعرف ان حده قاطع




و عندما اضاعتني قصصي ضياعا تاما .. قاطعني والدي:
- قف يارسول. اريد ان اسالك سؤالين
-اسألني
-هل اشتريت معطفا؟
-لا
-هل انفقت النقود؟
- نعم
-اذن فقد اتضح كل شيء . فلماذا تقول كل هذه الاقاويل . ولمذا تخترع مقدمة طويلة كل هذا الطول ؟ اونت تكفيك كلمتان اثنتان لايضاح ما هو مهم ؟


مع ذلك .. فإن الطفل الذي يأتي الى الحياة لا يتعلم الكلام مباشرة أنه قبل أن ينطق كلمة يتمتم و يتلعثم بألفاظ لا تتبين . ويبكي إذا لم تستطع امه ان تعرف ما يريده وما يؤلمه ..
اليست روح الشاعر مثل روح الطفل ؟

يحدث هذا .. تشعل الجبلية في الصباح الباكر النار في الموقد. انها تستعد لان تسخن بقايا غداء الامس التي تكفي لاشباع العائلة. و فجأة يلوح في عتبة البيت ضيف . عندئذ يجب رفع القدر وما فيها غداء الامس عن النار ، واعداد طعام جديد ..

يحدث هذا .. حين يجلس الشباب في العرس قرب العروس الذي يكون رفيقهم وتربهم ، ثم يضطرون على غير انتظار الى النهوض والتخلي عن مكانهم، لأن اناسا اكبر منهم دخلوا الغرفة


يحدث هذا .. يكون الكبار،في مجلس، والاطفال يلعبون فيه ، وفجاة يخرج الاطفال لان الكبار يهمون بعقد اجتماع هام

اجل الافكار والعواطف تاتي كالضيف في الجبال .. دون دعوة و دون انذار .. لا مجال للاختفاء ولا للتهرب منها و منه


انه على حق .. نحن الشعراء مسؤولون بالطبع عن العالم كله .. لكن الذي لا يرتبط بجباله لا يمكنه ان يمثل العالم كله. انه، بالنسبة لي، اشبه ما يكون بانسان غادر موطنه و تزوج هناك، ثم اخذ يدعو حماته امه .. لست ضد الحموات لكن لا ام الا الام

اذا فكرت - فكانك حملت . الطفل سيولد حتما ، عليك فقط ان تحمله .. كما تحمل المرأة الجنين في احشائها ثم تلده بعرق جبينها و بالالام

الفكرة يجب ان تكون في الافعال لا الاقوال .يجب ان تكون في الكتاب ذاته .. لا ان تفصح عن ذاتها من الغلاف .الكلمة التي يمكن ان تقال في اخر الكلام ، يجب ان لا تقال في اوله

الفكرة ليست الماء الذي ينطلق هادرا بين الصخور ناثرا الرذاذ حوله،بل ذلك الماء غير المرئي الذي يرطب التربة و يغذي الجذور

الاشعار التي تكتب في سهولة تصعب قراءتها في اغلب الاحيان .. والاشعار التي كتبت في جهد تسهل قراءتها في احيان كثيرة. الشكل و المضمون كاللباس والانسان : اذا كان الانسان طيبا ، ذكيا،كريما، فلماذا لا يلبس اللباس المناسب،واذا كان الانسان ذا وجه جميل ، فلماذا لا تكون له افكار جميلة..
كثيرا ما تكون النساء جميلات لكنهن غير ذكيات .. والعكس و الشيء نفسه يحدث للمؤلفات الفنية ..
و هناك نساء محظوظات يتألقن عقلا و جمالا .. نستطيع ان نقول الشيء نفسه في كتب الشعراء الموهوبين حقا

5 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 6:09 pm

علا


مشرف
" سمعت ان أبن سينا

كان يكتب للمرضى وصفاته شعراً
وسمعت ان اورفيوس
كان يشفى المرضى بموسيقاه في برهة واحدة
وانا لست بطبيب او مبرىْ اسطوري
مع هذا استطيع ان اقدم نصيحة الى الناس :
أحبوا بعضكم بعضاً بقدر ما تقدرون
الحب هو عقارنا الشافي من المحن

6 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 6:14 pm

علا


مشرف
لوركا شكرا كتير للاضافات
وبتمنى تقدم منها الكتير بهاد الموضوع.....لان المعروف من كتابات حمزاتوف للأسف قليل شوي

7 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 6:21 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
ولا يهمك علا تكرمي ..
انشالله رح نخليه يكبر كتير لأنو العظماء والمشاهير ..
لازم الكل يستفيدو من تجاربهم ..وحكمهم

8 رد: رسول حمزاتوف في الجمعة أبريل 17, 2009 6:31 pm

علا


مشرف
" القصيدة ..صنعة شعرية

لاوجود في العالم لمثل هذه الحرفة
يوجد السكون وتوجد الحركة
توجد النهاية والبداية
توجد الحياة لبرهة واحدة
والاثر المتخلف لفترة طويلة
والشاعر الحقيقى
هو من يرى الشعر في العالم كله
في الاحاسيس كلها لكن كيف تكتب القصيدة ؟
مازلت باحثاً عن جواب لهذا السؤال
منذ زمن وانا اتلهف لشىء ما
شىء أخر ..غير هذا او ذاك
شىء خفى، غريب
لم يقدر لأحد سواى ان يجده لكنى ادركت
من اجل ان تجد هذا
ليس ضروريا ان تنطلق في ايما اتجاه
الاعاجيب كلها في الجوار يكيفيك لهذا الا تدخر جهداً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى