اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نص مشروع قانون الأحوال الشخصية السوري الجديد 2009 طائفية وعبودية ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

رشـــا

avatar
عضو

شكلت اللجنة المكلفة بوضع هذا "القانون" بموجب قرار للسيد رئيس مجلس الوزراء السوري بتاريخ 7/6/2007، ورقم /2437/، وانتهت من وضع المشروع في 5/4/2009.

ويشكل هذا المشروع خطوة هائلة إلى الوراء، حتى قياسا بقانون الأحوال الشخصية القائم الآن، بل إن هذا القانون يتجاهل كل ما وقعت عليه سورية من اتفاقيات دولية، بدءا من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ومرورا باتفاقية حقوق الطفل، وليس انتهاء باتفاقية مناهضة كافة أشكال العنف ضد المرأة (سيداو).
كما أنه يطعن مباشرة في الدستور السوري، ويعتمد رؤية ظلامية تعتمد مفهوم "الانتماء الطائفي" بصفته الانتماء الأسمى، ضاربا عرض الحائط بالانتماء إلى الوطن، ويصنف المرأة على أنها مجرد وعاء إنجاب مبرر وجودها هو فقط تقديم "المتعة" للرجل بأن تكون "محل نكاح" له، و"موطوءة" له، و"مربية لأطفاله"، و"مطيعة له".. الخ.. ويرهن حياتها كليا بقبيلة الذكور التي تبدأ من أبيها، ولا تنتهي مع انتهاء كل الذكور في العائلة، إذ تنتقل تبعيتها إلى "النائب الشرعي"، في تعبير صريح مطلق الصراحة عن رفض الاعتراف بأن المرأة هي أكثر من "جارية عبدة" لا حقوق لها إلا ما يقرره ويراه مناسبا الذكور.
وكل ذلك يجري باسم "الإسلام" في الوقت الذي يتساءل فيه أصحاب هذه الرؤية الطائفية الظلامية لماذا يقال ما يقال عن الإسلام في أماكن مختلفة من العالم، فيما هم ينبشون وينكشون عن أسوأ في عقولهم المظلمة ويضعونها تحت اسم "الإسلام".
ونحن إذ ننشر نص المشروع الذي أعد في سرية شبه مطلقة، وفي غرف مغلقة، وبهدف قطع الطريق على الحركة من أجل مجتمع أفضل التي يقوم بها المجتمع المدني، والعديد من الاطراف في الحكومة السورية، فإننا ندعو جميع النساء والرجال الذين يشعرون أن وطننا هو أعلى من أي انتماء قبلي متخلف، إلى الرد على هذا المشروع الذي لن يؤدي إلى إعادتنا قرونا إلى الوراء، وخاصة إلى سيطرة مطلقة للكهنوت الديني في سورية، هذا الكهنوت الذي أثبت خلال السنوات الماضية استشراسه في تأكيد أن سلطته الخاصة هي فوق كل اعتبار، وبينما يوزع الاتهامات ذات اليمين وذات الشمال حول المجتمع المدني في سورية، يخفي حقيقة ظلاميته، وحقيقة ارتباطه بأبشع ما في العقل البشري من اضطهاد وتمييز ضد المرأة والطفل، بل ونقول ضد الرجل أيضا، ذلك أن الرجل الذي يصور هنا هو رجل "التابع الخادم" لأهواء وسلطات هذا الكهنوت، الذي يقدم له (للكهنوت) كل ما يجعله يعيش في رفاهية مطلقة تحت مسميات مختلفة، فيما هذا الرجل يعاني الأمرين من تأمين أقل متطلبات الحياة..
ندعوكم جميعا للتعبير عن رأيكم بهذا المشروع الظلامي حيثما كنتم/ن، وفي أية وسط اجتماعي، وفي أية منظمة أو حزب، وفي أي وسيلة إعلامية ترونها مناسبة. فصمتنا الآن هو تدمير حياة أطفالنا وتسخير حياتنا وحياة أطفالنا لخدمة ذلك العقل الظلامي الذي لم يعد يرى في الحياة إلا ما يخدم مصالحه. فقد حان الوقت لنقول له إن حياتنا أسمى من مصالحه، وإن عقائدنا، مهما كان اسم العقيدة التي نؤمن بها، هي أسمى من تصوراتها الظلامية المتخلفة.



عن موقع نساء سوريا

..........

وسأورد لكم نص المشروع كاملا ً في موضوع مستقل .. تحياتي للجميع

رواد زيدان

avatar
مشرف
شو هادا يا رشا صار عندي فضول كتير كبير لمعرفة هالقانون اللي بيظلم المرأة لهدرجة
لا تتاخري علينا


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

hkm

avatar
عضو
مشكورة رشا

هم لا يغردون خارج السرب هم يطبقون ما ترتئيه الشريعة الاسلامية

هكذا المرأة في الاسلام ناقصة عقل ودين

دائما المرأة هي نقطة الضعف التي يهاجم بها العقل البشري بحكم الدين

ليس هنا ما يسمى تحت عنوان الاسلام أنما هو بحكم الاسلام

انا لست ضد الاسلام ولست ضد الدين

ولكن ضد العودة بنا أكثر من 1400 سنة إلى الوراء نستحضر ما فيها من

جاهلية ونستبعد ما فيها من عقل وفكر

لا يمكن لأي قانون للأحوال الشخصية أن يكون أسوء

سوى فقط في حالة أن يسمي الرجل ( سي السيد )

والمرأة ( الأمة أو الجارية )

ان الغرب لا يقول ما ليس فينا ولكن هو ليس أكثر يضع الخطوط ويركز عليها

نحن لن نتغير حتى نغير ما في نفوسنا

أن ترسيخ الدين كمحور أساسي للعلاقات بين الناس هو نقطة التخلف

محور التشريعات المدنية على اساس الدين والطائفة ترسيخ للعقل الديني

المتسلط الغير قادر لا الأن ولا بعد 1500 سنة قادمة من أن يتصور

أن الرجل والمرأة متساويين منذ الخلق وكل مستقل عن الأخر

يتكاملان يتقاطعن ممكن ولكن مستحيل أن يتطابقان فكيف اذا أن نجعل أحدهما

يعلو على الاخر

أرحموا عقولنا وكفى تلاعبا بالناس وحياتها بحجة الين والشريعة

لكم الدين ولنا وطننا

لا تحملونا وزر جهلكم الاعمى تحت شعار 00 أسلم تسلم ...

نريد أسلاما قال فيه نبينا ... أنا مدينة العلم ...

نريد الاسلام الذي يقول في المرأة .. الجنة تحت أقدام الامهات

وليس الذي يقول أيضا غن المرأة ... وأنكحوا ما طاب لكم مثنى وثلاث ورباع

وفوقهما ما ملكت أيمانكم

الدين لله والوطن للجميع أزيحوا عن أعناقنا نير دينكم

دعونا ننظر للأعلى قليلا نحن أدرى وأعرف منكم كيف نتواصل مع خالقنا

ترسخون الطائفية والفصل بين الناس على أساس دينهم

كأننا لسنا أخوة في الانساننية ( من أين لون كنت من أي دين كنت أنت أخي

بالأنسانية شئت أنا أم أبيت أنت )

هل للجزية من مكان في القانون الجديد أليست من التشريعات الأسلامية

ألا يوجد فكرة لمشروع تأسيس فرقة للمطاوعين

للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأنه بالفعل ينقصنا ذلك


أعتذر للأطالة ولكن الموضوع جدا أستفزني وكنت مضطرا للكتابة علي أرتاح قليلا

ربما تنوعت الافكار وشي من الشرق وشي من الغرب بس المحصلة وحدة

مشكورين جميعا

وعذرا منكم

.................. حكم .............

رشـــا

avatar
عضو
رواد النص كاملا من هنا :

http://albaday.roo7.biz/montada-f2/topic-t1659.htm


يا حكم فهمانة عليك , وانا مو ضد الدين , بس الدين لله والوطن للجميع

قانون الأحوال الشخصية بدل ما يتحول من ديني إلى مدني , صار طائفي أكتر وأكتر

ابو صخر

avatar
عضو
استوقفتني عدة نقاط في مشروع القانون :

مثلا ما زالت المرأة بحاجة لموافقة الزوج حتى تستطيع العمل او الدراسة وكل مخالفة تعتبر ناشز

ما زالت الحاضن تبقى بدون مسكن

ما زالت تستخدم كلمة نكاح بدلا من زواج وكأن العلاقة ما زالت قائمة على المتعة والانجاب

ما زالت المحاكم تنظر في قضايا المواطنين كل حسب طائفته

والكثير غيرها من الامور


وهنا ادعو الجميع لينشر بين الناس سلبيات مشروع القانون حتى تتولد حركة رفض شعبي لمشروع القانون الذي يمس حياة كل واحد منا

__________________

ما دمت محترماً حقي.. فأنت أخي آمنت بالله أم آمنت بالحجر

رشـــا

avatar
عضو
أعتذر عن التأخير في الرد أبو صخر ..

أن هذا المشروع في غاية التخلف وهو يمثل خطوات كثيرة إلى الوراء ..

بالإضافة للنقاط التي ذكرتها من طائفية وحرمان المرأة من حقوقها فإن المشروع يتعارض مع دستور الجمهورية العربية السورية
فهو يتعارض مع المواد التالية من الدستور :

المادة 25:
(3- المواطنون متساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات.
4 - تكفل الدولة مبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين).

المادة 26: (لكل مواطن حق الإسهام في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وينظم القانون ذلك).

المادة 33: (2- لكل مواطن الحق بالتنقل في أراضي الدولة إلا إذا منع من ذلك بحكم قضائي أو تنفيذا لقوانين الصحة والسلامة العامة).

المادة 36 (العمل حق لكل مواطن وواجب عليه وتعمل الدولة على توفيره لجميع المواطنين)

المادة 45 (تكفل الدولة للمرأة جميع الفرص التي تتيح لها المساهمة الفعالة والكاملة في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وتعمل على إزالة القيود التي تمنع تطورها ومشاركتها في بناء المجتمع العربي الاشتراكي).

مصدر المعلومة : المحامي وسام جلاحج من مرصد نساء سورية


لي عودة بالتأكيد

رواد زيدان

avatar
مشرف
الصراحة شي بيرفع الراس
نحنا اكتر بلد قادر وبكفائة على اتخاذ قرارت ترجع فينا لاكتر من ايام الجاهلية
والله يجيرنا من الاعظم ولا قلكم ما رح يكون في اعظم من هيك لانو هالقرار غاية في التخلف واللاعقلانية


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

مدير المنتدى

avatar
Admin
مرحبا بكم في عصور البرونز و العصور الحجرية ...
أهلا بكم في مقاصف الجاهلية و مسارح عصر الزواحف ..
أهلا بكم أنتم في رحاب القانون الجديد .

http://albaday.roo7.biz

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى