اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

والله العظيم يا جماعة انا كذاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 والله العظيم يا جماعة انا كذاب في الإثنين يونيو 22, 2009 9:12 pm

wahb


عضو
والله العظيم يا جماعة انا كذاب !!!!



تعرفت على عبد الهادي خلال المرحلة الثانوية ، وكانت اللقاءات بيننا تتكرر دائما بمناسبة وبغير مناسبة وخلال أوقات أحيانا متقاربة وأحيانا ً متباعدة.
في أحد اللقاءات جلست مع عبد الهادي بحضور رفيق ثالث أسمه عماد
بدأ الحديث بيننا حول بعض الأمور السياسية ،وأنتقل إلى الأمور الأدبية والثقافية ،ثم أنتقل الحديث كليا ً للحديث عن المرأة ...
بدأ عبد الهادي يروي لنا بعضا من مغامراته العاطفية الكثيرة، وكلّما تحدث عن مغامرة كان عماد يتصدى له بحديث عن مغامرة مماثلة، وكان الحديث بين الرفيقين ... أشبه بالمبارزة، أو مثل لعبة كرة قدم، وهدف لهدف، ومغامرة لمغامرة وحكاية بحكاية وقصة بقصة ، النتيجة كانت دائما التعادل...
كنت أراقب الحديث متعجبا ً ومستغرباً ، لا أعلم هل الأحاديث التي يرويها الطرفان صادقة أم كاذبة ، أم من الخيال ، بين كل حكاية وحكاية كان عبد الهادي يخاطبني قائلا ً أحك لنا عن مغامراتك العاطفية، كنت أجيب لا مغامرات لدي، كذلك عماد كان يقول لي بعد كل حكاية وأنت ألا تريد أن تحكي..أحكي لنا ولو عن بنت الجيران...
كثرت الأحاديث والقصص والروايات، في لحظة صمت أحسست بأن عماد يطلق باتجاهي نظرات سخرية واستهزاء وكذلك عبد الهادي الذي أطلق أيضاً نظرات لم أجد لها تفسيراً إلا أنني شخص مغفل وجاهل وقليل الحيلة ، في لحظة شرود قلت لنفسي يا إلهي كم تبدلت القيم والمفاهيم ، بالأمس القريب كانت المبارزة بين الرجال تقاس بكثرة العفة والشرف ، أما اليوم فأصبح مقياس الرجولة كثرة العلاقات الغرامية النسائية.
في لحظة غضب قلت لنفسي سأتدخل ولو بحكاية بسيطة، حكاية لإثبات الحضور و لأثبت لهما أنني قادر على الكلام، وبأنني قادر على خوض غمار العلاقات العاطفية ، قلت كل قصصكما عادية وتافهة، سأروي لكما الآن قصة من القصص الكثيرة التي مررت بها و التي تعادل في مجموعها قصصكما أنتما الاثنين مجتمعين
و قلت: كنت أسكن في منزل أختي أثناء فترة الدراسة الجامعية ،وفي إحدى الأيام سافر الجميع إلى الساحل وبقيت لوحدي في المنزل
عند المساء قرع جرس المنزل ،عندما فتحت الباب وجدت فتاة رائعة الجمال، طويلة القامة ،سمراء ذات بنية ممتلئة، وشعر أسود طويل...
بعد أن ألقت تحية المساء قالت:أنا جارتكم، وأحتاج إلى القليل من الماء،وليس لدي أحد ليساعدني في نقله...
زوجي يعمل في المملكة العربية السعودية وليس لدي أولاد ، فقلت لها أهلا ًوسهلا، ً أنا سأحضر لكِ الماء...بعد ذلك دارت بيننا أحاديث كثيرة، في نهايتها وجدت نفسي أنخرط مع المرأة بعلاقة من أجمل العلاقات ،
قاطعني عماد قائلا:ً وأين منزل أختك؟
فقلت له : في الشارع المقابل لمدرسة الثانوية
فقال : إذاً منزل أختك يتجه للجنوب
فقلت له طبعا ً، لماذا تسأل ...
لم يجب
بل صرخ عماد عرفتها..عرفتها الفاجرة كم حاولت أن أقيم علاقة معها ، كم أظهرت لي من الشرف والعفة هنا شعرت بالخوف والذعر...
شعرت بندم شديد...فاتهام الأبرياء جريمة كبرى وخصوصا إذا كان الأمر يتعلق بأمور تمس الشرف...
ياإلهي عن ماذا يتحدث هذا الأحمق التافه ،القصة أنا اخترعتها في اللحظة التي كنت أتكلم بها،ماذا لو كان هناك حقا ًامرأة بهذه الصفات، وفي المكان الذي حددته لهم
قلت له يا عماد:أنت مخطئ..
صرخ قائلا ً شعرها أسود طويل ولها عينان واسعتان
وبدأ يسرد تفاصيل دقيقة لشخصية حقيقية،هنا أدركت حجم الورطة التي وقعت بها
فقلت : يا إخوان صدقوني أنا أمزح ،ماتحدثت عنه وهمي ومن خيالي،لا وجود حقيقي للشخصية التي تحدثت لكم عنها.
قال عماد :لا تتواضع يا فحل يا زير يا"كزنوفا"،أنا سأبحث عنها وستندم لأنها تجاهلتني
صرختُ به صدقني والله العظيم يا جماعة أنا كذاب... كذاب...كذاب
قال عبد الهادي:لماذا تصرخان
فقلت له صدقني حكايتي كانت من خيالي وذكرت العنوان بشكل عشوائي،والحقيقة لا أخت لي في هذا العنوان!
قال عبد الهادي:أنا لم أنتبه للعنوان فأين هو ؟
رد عماد وقال:مقابل الثانوية المنزل الكبير ذو الواجهة الرخامية،الواجهة الخمرية...
صرخ عبد الهادي أين،أين...
فقال له عماد:مقابل الثانوية ...
وقف عبد الهادي وصرخ بغضب شديد ألا تخجلا من نفسيكما ؟أليس لديكما شرف أوعرض؟ أليس لديكما أخوات؟يا قليلا الشرف والذّمة والضمير والأخلاق ...المنزل المذكور منزل خالتي!!!
من جديد ومرة ثانية وجدت نفسي أصرخ :صدقني القصة من خيالي،والله العظيم من خيالي....والله العظيم أنا كذاب يا جماعة.

http://sare7wh.yoo7.com

2 رد: والله العظيم يا جماعة انا كذاب في الثلاثاء يونيو 23, 2009 12:39 pm

سمير جمول

avatar
مشرف
في مجتمعلتنا التي تتميز بهذا المرض شفانا الله منه وبأقرب وقت لاأدري كيف يكون العلاج
قرأنا لهم السيرة النبوية فصلوا على النبي ونسوا ان يتمثلوا تعاليمه
قرأنا لهم الانجيل فصلََبوا وقدسوا ثم تناسوا تعاليم المسيح
ذكرناهم بمعتقداتهم فكفروا بها وظلوا بجهلهم قانعين
زينا لهم الغرب وحياته فقالوا عنه انه بدون اخلاق
والله احترنا كيف نجعله يقتنعوا ان المرأة هي جزء من الحياة والجنس ليس هو كل الحياة
ولكن دون جدوى اتركا لربك يا مواطن يمكن الأيامك القادمة وقبل القيامة بشوي نتربى بشكل كويس


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

3 رد: والله العظيم يا جماعة انا كذاب في الثلاثاء يونيو 23, 2009 8:31 pm

wahb


عضو
الله الله
يا صديقي الغالي
ما أجمل ردك الغالي على قلبي
فعلا كمان قلت وأكثر ما بعرف الأنسان كيف بدو يتعامل مع الناس
ولكن والله في نظري المراة نصف المجتمع وأكثر فهى أمي وأختي وخالتي وعمتي وستي وزوجتي وأبنتي فاالله يستر على الجميع في هذا المجتمع الغريب
المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر

تحياتي لك يا صديقي سمير جمول ودمت بود
صديقك واهب

http://sare7wh.yoo7.com

4 رد: والله العظيم يا جماعة انا كذاب في الجمعة يونيو 26, 2009 7:10 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
مرحبا واهب ..
قصتك كتير حلوه ..
والفكره انو مارح نحكي عن المجتمع من بعيد لأنو نحنا منه ونعود اليه ..
قد لانكون على نفس الموجه ولكنا لسنا منفصلين ..
وبخصوص هالقصه ..
ماني مع العفه اللي مدري مين اخترعها او اخترع قانونها ..او مين افتاها على كيفو ...
وكل واحد بيفسرها على كيفو ..
انا مع ان نتعامل متل البشر مو متل البقر (وعذرا من الجميع )
رجالا ونساءا شباب وصبايا ..هناك الكثير من العلاقات المحترمه ..والتي اشبعت بالحب ولم يقدر لها النجاح ..وهناك ايضا كثير منها كانت بحجة الحب ...
في النهايه ربما يجب علينا ان نربي اولادنا على مفهوم احترام الاخر بكل صفاته...
ولست مع الدعوه لاحترام المراه ..او اعطاءها حقوقها ..
ليست المراه بحاجه دوما لمن ياتي لها بالاحترام ..او بالحقوق ...اصلا لماذا ستكون بحاجه ..طالما هي انسانه قادره على المطالبه ..وعلى الفهم ..مجرد دفاعنا عنها هو اقرار بضعفها ..هي ليست كذلك ..


ولكن يجب عليها أن ..تحول نظرة المجتمع اليها من سلعه ..ومتعه ..عابره او مستقره..الى انسانه قادره على الامومه والعطاء الحقيقي وحتى التغيير ..
وعندها ..نستطيع ان نؤكد ان الرجل لن يتعامل مع اي امراه كانها فرصه يجب اقتناصها ..وشو ماصار بيكون منيح..حتى لو كلمه ..
مافينا ننكر عقد الكبت عند الرجل ..والتشوه الجنسي فكريا عند الرجال قاطبة ...
بس بنفس الوقت مافينا ننكر انو المراه لديها نفس العقد ..حتى جنسيا ..
وإلا ليش صار فينا عنا 100 قناة فضائيه بنشوف فيهم بنات الليل ...عم يهزو خصورهم ..وماشفنا ولامره رجل ...عم يرقص
في تعويل على المراه ..
الرجل لم يقدر الى الان على توعية نفسه ..زفمازال لديه تلك العقد ..واكيد فاقد الشيء لايعطيه ..وفهمكم كفايه

5 رد: والله العظيم يا جماعة انا كذاب في الأحد يونيو 28, 2009 9:14 am

wahb


عضو
الصديق الغالي
لوركا 200
شكرا لك ولردك الرائع والمعبر
وشكرا على وجة نظرك التي اقدرها جدا
تقبل مني كل الود ودمت بود
صديقك
واهب

http://sare7wh.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى