اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أليس هو أبن السلمية من قال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أليس هو أبن السلمية من قال في الجمعة نوفمبر 28, 2008 12:10 pm

shadi79

avatar
عضو
سلمية:الدمعة التي ذررفها الرومان


على أول أسير فك قيوده بأسنانه


ومات حنينا اليها.


سلمية...الطفلة التي تعثرت بطرف أوربا


وهي تلهو بأقراطها الفاطمية


وشعرها الذهبي


وظلت جاثية وباكية منذ ذلك الحين


دميتها في البحر


وأصابعها في الصحراء.


يحدها من الشمال الرعب


ومن الجنوب الحزن


ومن الشرق الغبار


ومن الغرب..الأطلال والغربات


فصولها متقابلة أبدا


كعيون حزينة في قطار.


نوافذها مفتوحة أبدا


كأفواه تنادي..أفواه تلبي النداء


في كل حفنة من ترابها


جناح فراشة أو قيد أسير


حرف للمتنبي أو سوط للحجاج


أسنان خليفة؛ أو دمعة يتيم


زهورها لا تتفتح في الرمال


لأن الأشرعة مطوية في براعمها


لسنابلها أطواق من النمل


ولكنا لا تعرف الجوع أبدا


لأن أطفالها بعدد غيومها


لكل مصباح فراشة


ولكل خروف جرس


ولكل عجوز موقد وعباءة


ولكنها حزينة أبدا


لأن طيورها بلا مأوى


كلما هب النسيم في الليل


ارتجفت ستائرها كالعيون المطروفة


كلما مر قطار في الليل


اهتزت بيوتها الحزينة المطفأه


كسلسلةمن الحقائب المعلقة في الريح


والنجوم أصابع مفتوحة لالتقاطها


مفتوحة_منذ الأبد_لالتقاطها

2 سلميه في السبت نوفمبر 29, 2008 3:07 am

جوريه

avatar
مشرف

سلميه الشعرا ما ان خطرت بها يوما

فلا تسال الرحمن ما وهب

وان ولجت الى محراب عزتها يوما

فقبل بها الاخلاق والادبا

3 رد في السبت نوفمبر 29, 2008 3:33 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
مشكووور ابو الشود ع القصيده التي لاتنسى ابدا..

تختصصر هذه القصيده جزء من تاريخ سلميه في مساحه صفحه...

يسلمووووووووووووووووو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى