اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فشة خلق .. الجرة والحجر ... بقلم : وليد معماري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فشة خلق .. الجرة والحجر ... بقلم : وليد معماري في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 8:54 am

محمد1962

avatar
عضو
وعدت حكومة سيراليون الرشيدة في بيانها الوزاري الأول أن تتبع سياسة زيادة الأجور، بنسب مدروسة، غير مهروسة، مرّة كل ستة أشهر، وتستمر في سياسة الرفع، إلى أن يتساوى الحد الأدنى لدخل المواطن السيراليوني، مع الحد الأدنى لمتطلبات العيش... ثم تستمر في الدفع، إلى الحدود التي لا ينقطع فيها (جنزير) الرفع.. ولا تصل فيه الحكومة إلى حدود العجز عن الرقع..


وكل هذه الوعود لم تتحق.. لسبب بسيط لم يدركه المواطن البسيط.. إذ أن هذا الكلام قالته الحكومة السيرالنيونية في جلسة ليلية لمجلس برلمانها ذي الصفة الهمايونية.. بحيث أن المواطن انتهى إلى قناعة بأن كلام الليل يمحوه النهار..

وحين أطلقت الحكومة، المذكورة أعلاه، درها المكنون، وشعارها المخزون، وراحت تتحدث عن سوق الاقتصاد الحر.. ومن باب تكحيل الأعمى، كحلته بكلمة (الاجتماعي).. وادعت أن مثل هذا السوق سيفتح الأبواب على (مصاريعها)، وأن المنافسة، وقوانين العرض والطلب ستودي إلى خفض الأسعار... ثم اتضح أن الأسعار زادت سعيراً، وأن المتنافسون تنافسوا على تكبير عبوات السلع، وتخفيض أوزان محتوياتها، أو التلاعب في مواصفاتها...

ومن أجل كسر أسعار اللحوم البلدية التي وصلت أسعارها إلى أرقام فلكية.. سُمح للتجار، أو لواحد من الشطّار، باستيراد لحوم جواميس مثلجة.. مشكوك في مصدرها.. وراحت المطاعم تتفنن في تبهيرها بدءاً من مطاعم الخمس نجوم.. وانتهاء بباعة الشاورما.. ولا تسألوا المستشفيات عن عدد المسعفين إليها.. فحكومة سيراليون تضيق ذرعا بالشفافية...

ثم لا تسألوا عن المازوت حين ارتفعت أسعاره عالمياً، وبقي سعره منخفضاً في سيراليون نسبياً.. وبدأت عمليات التهريب.. فوجدتها الحكومة فرصة لرفع الأسعار، وحقن المواطن بجرعات مسكنة تجلت على شكل (بونات)... تنفع في تدفئة البيوت.. مع تجاهل لحاجات الزراعة والصناعة.. وحين هبطت الأسعار عالمياً، وفي دول الجوار، بقي المواطن تحت شفرات المنشار..

وعود على بدء.. بما أن الحكومة لم تفِ بوعودها في رفع الأجور.. ألم يكن حرياً بها إعفاء ذوي الدخل المحدود من ضريبة الدخل المهدود، وضبط أمور تماسيح السوق المتهربين من الضريبة؟!..

وقد قيل قديماً: ويل للجرّة (أي جرة الفخّار)... إذا سقط الحجر فوقها انكسرت.. وإذا سقطت هي فوق الحجر انكسرت..

وكاسورة.. كاسورة.. فزقزقي يا عصفورة..

وليد معماري

lorka200

avatar
مشرف عام
ذكرتنا بالاستاذ وليد معماري وايامنا معه في جريدة الدومري ...
شخص مختصر في كلماته ...دقيق في وصفه ...لاذع في انتقاده ..
وبالنسبه لسيراليون على راسي الدول المتخلفه والقرارات المتخلفه

محمد1962

avatar
عضو
تحياتي الك ابو علي
ولسيراليون كمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى