اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قرأت في كتاب ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 1:14 pm

اليسار

avatar
مشرف
::

هنا

شذرات مما قرأنا في كتاب ما

أنتظر مشاركتكم لي



عدل سابقا من قبل اليسار في الإثنين ديسمبر 15, 2008 2:01 pm عدل 1 مرات

2 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 1:16 pm

اليسار

avatar
مشرف
على نهر بيدرا هناك جلست فبكيت
الكاتب : باولو كويهلو


الانتظار انه الدرس الأول الذي تعلمته عن الحب.النهار يتريث في انقضائه و يُعد أحدنا الاف المشاريع,ويتخيل كل المحادثات الممكنة ويتعهد لنفسه بأن يغير سلوكه,ويلبث حيث هو,قلقا شديد القلق حتى يصل المحبوب وعندئذ,يحار ما عساه يقول.فساعات الإنتظار تلك تستحيل توترا,والتوتر يستحيل خوفا والخوف يجعله خجولا من اظهار مشاعره

3 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 1:23 pm

اليسار

avatar
مشرف
فوضى الحواس
أحلام مستغانمي


ديدرو وضع سلما شبه اخلاقي للحواس ..وصف النظر بالاكثر سطحيه .. والسمع بالحاسه الاكثر غرورا ..والمذاق بالاكثر تطيرا ..واللمس بالاكثر عمقا ..وعندما وصل الى الشم جعله حاسه الرغبه اي حاسه لا يمكن تصنيفها لانها حاسه يحكمها اللاشعور وليس المنطق

4 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 1:26 pm

اليسار

avatar
مشرف
الأجنحة المتكسرة
جبران خليل جبران



إن قلب المرأة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول. قلب المرأة ينازع طويلا ولكنه لا يموت. قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الإنسان ساحة لحروبه ومذابحه، فهو يقتلع أشجارها ويحرق أعشابها ويلطّخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم، ولكنها تبقى هادئة ساكنة مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعاً والخريف خريفاً إلى نهاية الدهور

5 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 1:28 pm

اليسار

avatar
مشرف
عابر سرير
أحلام مستغانمي


ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة .إذن يمكننا بالنسيان أن نشيّع موتاً مَن شئنا من الأحياء ، فنستيقظ ذات صباح ونقرر أنهم ما عادوا هنا.

بإمكاننا أن نلفّق لهم ميتة في كتاب ، أن نخترع لهم وفاة داهمة بسكتة قلبية, مباغتة كحادثة سير ، مفجعة كجثة غرق ، ولا يعنينا إن هم بقوا أحياء . فنحن لا نريد موتهم ، نريد جثث ذكراهم لنبكيهم ، كما نبكي الموتى . نحتاج أن نتخلص من أشيائهم ، من هداياهم ، من رسائلهم ، من تشابك ذاكراتنا بهم .

نحتاج على وجه السرعة أن نلبس حدادهم بعض الوقت ثم ننسى.

6 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 2:18 pm

سمارتلدره

avatar
عضو

في رواية زوربا لنيكوس كازنتزاكي يلاحظ الكاتب صديق زوربا أن إبهام يده اليسرى مقطوع و حين

يسأله كيف فقد إصبعه يقول زوربا إنه في إحدى المرات كان يعمل في صناعة الفخار و قد أحب هذا العمل حتى الجنون فقد كان يأخذ حفنة من الطين و يقرر ما يريد و يقول سأصنع جرة سأصنع صحنا ً سأصنع قنديلا ً و ما عليه سوى أن يدير الدولاب و يحصل على ما يريد لكن إبهام يده كان يزعجه و يقف في طريق عمله فأمسك بفأس صغيرة و قطعه ...‏
قطع زوربا جزءا ً من جسده لأجل حالة خارقة أرادها أن تكون كاملة رغم أنه يعرف أنه لن يمضي عمره في صناعة الفخار فقد أخلص للحظة الراهنة و أعطاها كل ما يليق بها لأن هذه اللحظة هي اليقين الوحيد الذي يملكه و على حد تعبير زوربا :‏
لقد تخلصت من التفكير بما حدث البارحة و لم أعد أفكر بما سيحدث غدا ً أن ما يجري اليوم و في هذه اللحظة بالذات هو ما أفكر به : ماذا تفعل الآن يا زوربا ? تعمل ? إذن اعمل بجد , تنام ?إذن نم جيدا ً , تعانق امرأة ? إذن عانقها بحرية و انس َ كل شيء آخر فالعالم لا يوجد فيه إلا هي و أنت ...‏
سواء كان زوربا رجلا ً من لحم و دم عبر في حياة هذا الكاتب فعلا أم كان مجرد شخصية من ورق فالأكيد هو أن كل واحد منا يملك في أعماقه زوربا مفعماً بالجنون و الرغبات و المستحيلات زوربا أمّي بدائي يرقص بجموح و يأكل بشراهة و يضحك و يحب و يغني و لا يخاف ويعيش معتمدا ً على الحتمية القلبية التي تعطيه إياها روح بريئة لم تتعلم بعد الحذر و لا القلق روح مازالت تملك الدهشة و تتساءل ما ذا تعني الشجرة و البحر و الصخرة و الطير و يمارس بنهم طقوس الغضب و الحزن و الضحك و الجموح و الخجل و النسيان و الحب الحقيقي الذي يعرينا من وقارنا و حذرنا و حساباتنا الدقيقة الحب الذي يمكننا من أن نكون نحن بكامل غاباتنا و نملك تلك الروح التي تعتقد أن بإمكان إسفنجة أن تمحي كل الذنوب حين نعترف بها !!‏
كم من مرة لمحنا هذا الزوربا في أصابعنا التي تطرق على طاولة ما و نحن نستمع لأغنية راقصة ندعوها لاحقا ً بالماجنة و التافهة كي نسجل موقفا ً بأننا مثقفون و مترفعون عن هكذا تفاهات خالية من المعنى ....‏
كم مرة رغبنا بالجلوس على الرصيف فمنعنا وقارنا و هيبتنا و مظهرنا الاجتماعي أو رغبنا بالجري تحت المطر فخفنا أن نصاب بالزكام و نضطر لملازمة الفراش و بالتالي الانقطاع عن أعمالنا المهمة جدا ً ...‏
كم هو محزن أننا في الظل نحاول أن نطلق هذا الزوربا في ساحات معتمة و ضيقة‏
و نطلب منه أن يرقص و يعزف السانتوري و نصفق له لكن الذي يخرج إلى ساحاتنا الراقصة ليس زوربا إنه مهرج على مقاس جبننا و أقنعتنا و زيفنا‏
زوربا لا يرقص إلا في العراء و هو حافي القدمين و عاري الصدر لا يعزف إلا عندما يريد هو و عندما يكون عاشقا ً أو حزينا ً زوربا ليس زير نساء زوربا أحب و بصدق و قبّل قدمي كل امرأة أحبها و بكى لأجلها زوربا ليس رخيصا ً و من يعتقد بأنه يعيش اللحظة و لا يفكّر بما يفعل أو من قد يؤذي و هو يستمتع بلحظته و يقتنص الفرص كي يكون الأكثر سعادة و الأقل خسائرا ً و يسعى للمتع العابرة و اللحظات العابرة ويسمي نفسه زوربا فهو مضحك جدا ً جدا ً .... لأنه مجرد كائن يعرف من أين تؤكل الكتف ..ويوما ً ما سيفقد كل أسنانه على كتف قاسية اللحم و ربما عندها يتوقف عن التبجح بأنه زوربا عصره ....‏
اليسار
موضوعك رائع يستحق التثبيت
تقبلي مروري واطيب المنى
سمار
</FONT>

7 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 2:21 pm

اليسار

avatar
مشرف
الله الله

زوربا هذا صديقي الوفي

كم أحبه

شكرا سمار



عدل سابقا من قبل اليسار في الإثنين ديسمبر 15, 2008 4:08 pm عدل 1 مرات

8 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 2:22 pm

اليسار

avatar
مشرف
زوربا
نيكوس كزنتزاكيس


انني أتمثل الله شبيها ً بي , إنما أكبر وأقوى , وأكثر هموما ً , وقبل كل شيء خالد , إنه يجلس مرتاحا ً فوق جلود خراف لدنة , وكوخه هو السماء , إنه ليس مصنوعا ً من صفائح الوقود مثل كوخنا , من الغيوم . وبيده اليمنى لا يمسك سيفا ً أو ميزانا ً _ فهذه الآلات انما هي للجزارين والعطارين _ بل يمسك بإسفنجة مليئة بالماء وكأنها غيمة من المطر . وعن يمينه الفردوس وعن يساره الجحيم .
وعندما تأتي روح من الأرواح , مرتجفة , عارية تماما ً, المسكينة , لأنها اضاعت جسدها , فينظر إليها الله وهو يخفي ضحكته , لكنه يتظاهر بالغضب ويقول لها بصوت جهوري : " تعالي هنا , أيتها اللعينة "
ويبدأ الإستجواب , وتلقي الروح بنفسها على قدمي الله وتصرخ به " الرحمة سامحني"
. وتبدأ بتعداد خطاياها , تعد ولا تنتهي ويتملك الضجر الله , ويتثاءب , ويصرخ بها " اسكتي فقد صدعت رأسي " وبلمحة بصر , يمسح بالإسفنجة كل خطاياها , ويقول لها : " هيا عني , اغربي إلى الفردوس ! يا بطرس , أدخل أيضا ًهذه الفتاة المسكينة "
لأن الله أيها الرئيس سيد , يجب أن تعلم ذلك , سيد كبير , والنبل هو أن تغفر

9 رد: قرأت في كتاب ... في الإثنين ديسمبر 15, 2008 4:52 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
روعه ياشباب هالموضوع والمقاطع اللي قدمتوها..هي فعلا جميله جدا ..
اتمنى من مديرنا تثبيت الموضوع بالصفحه الرئيسيه..لمنتدى القصه..
من احلام مستغانمي الى باولو ..الى نيكوس..
ياريت البقيه يشاركو باي شي قرؤوه..
والشكر الاكبر لصاحبة الفكره اليسار....


تقبلو مروري

10 رد: قرأت في كتاب ... في الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:43 am

اليسار

avatar
مشرف
فوضى الحواس
أحلام مستغانمي

قلت لها : تمنيت ان اموت وانا اقبلك اذا كانت كل القبل تموت فالأجمل ان اموت اثناء تقبيلي لك يا غاليتي اجمل حب هو الذي نعثر عليه اثناء بحثنا عن شيئ اخر

11 رد: قرأت في كتاب ... في الأربعاء ديسمبر 17, 2008 2:48 am

اليسار

avatar
مشرف
جبران خليل جبران

اذا كذب الانسان كذبة لا تؤذيك ولا تؤذي احدا سواك فلماذا لا تقول في قلبك :ان بيت حقائقه لا يسع خياله ولذلك يتركه الى فضاء ارحب ؟

12 رد: قرأت في كتاب ... في الأربعاء ديسمبر 17, 2008 4:44 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
سيكولوجيا الإنسان المقهور.....
لمصطفى حجازي\
دراسه في واقع الحياة العربيه..وفق تقسيم المجتمع الى ثلاث فئات ..فقيره مقهوره..ومتوسطه ..وغنيه..
يناقش الحالات التي تسود كل مجتمع على حده..والممارسات اسبابها..ونتائجها ..
تداخل التاثيرات بين ممارسة كل طبقه مع الطبقات الاخرى وبالتالي الحصيله التي يتكون عليها المجتمع..
الربط بين الفقر والغيبيات..واحلام الفقراء ..


الكتاب قد لايعني احدا على وجه الخصوص ولكنه يعني كل الناس..
في صفحات كامله اشعر انه يتكلم عني..
واشعر انه لايخصني احيانا اخرى

13 رد: قرأت في كتاب ... في الجمعة ديسمبر 19, 2008 3:15 am

اليسار

avatar
مشرف
دمعة وابتسامة
جبران خليل جبران


اول نظرة هي الدقيقة الفاصلة بين نشوة الحياة ويقظتها . هي الشعلة الاولى التي تنير خلايا النفس . هي اول رنة سحرية على اول وتر من قيثارة القلب البشري . هي اونة قصيرة تعيد على مسمع النفس أخبار الأيام الغابرة , وتكشف لبصرها اعمال الليلي , وتبين لبصيرتها اعمال الوجدان في هذا العالم , وتبيح سر الخلود في العالم الاتي

14 رد: قرأت في كتاب ... في السبت يناير 10, 2009 1:15 pm

سمير جمول

avatar
مشرف
عند كل حوار اجدني اقف على طرف مغاير مع الباقين وهذا طبعا ليس في كل شيء انما فقط عندما اسمع تلك الجملة ( الله يرحم ايام زمان كان الشباب فهمان كان الشباب محترم اما اليوم فهم ضائعون غير منتمين ضالين مايعين ........... الخ ) ولكن الآن اقف مذهولا عندما ارى تلك المقتطفات التي اخذها الشباب من امهات الكتب من روائع الأدب علام يدل هذا الا يدل ان هناك جيل مازال يعشق الفكر ملتزم ويملك ذلك الاحساس الرائع الا يدل على ان هذا الشاب الذي نظلمه قادر على ان يحمل على عاتقه هما انسانيا في بناء الانسان والحياة
انا هنا لاانكر وجود بعض السلبيات في حياة الشباب ولكن يجب ان لاننسى ضريبة يجب ان تدفع ضريبة الحياة الاستهلاكية والأدوات الحضارية التي لم تكن موجودة وايضا الازدياد الكبير لعدد السكان المهم اشعر انني اقف امام هامات وقامات عالية بالفكر والثقافة والامل كبير بوجود الكثير مثلكم لأنكم لستم وحدكم بكل تأكيد ولكنم صورة صادقة عن كيفية تفكير الشباب


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

15 رد: قرأت في كتاب ... في السبت يناير 10, 2009 1:49 pm

محمد1962

avatar
عضو
الشباب يقفون على مفترق طرق
وهم قابلون للذهاب الى الصح
وقد يذهبون الى الخطأ
بانتظار المحفز
شكرا لك

16 رد: قرأت في كتاب ... في السبت يناير 10, 2009 5:06 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
بحاجه دوما لوجود من هم اصحاب خبره في الحياة ..وفي كل شيء اما غيابهم فيخلق عذرا كبيرا لاولئك الشباب الذي يجهض في فكرهم كل شيء...
وجودكم لابد منه..امل ان تبقوا معنا دوما .مع خالص المحبه

17 رد: قرأت في كتاب ... في الأحد يناير 11, 2009 4:13 pm

قيصر سلمية

avatar
عضو
الموضوع رائع
قال جبران خليل جبران :
ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب
وليس السكوت الذي يحدثه الملل كالسكوت الذي يحدثه الألم
أما أنا قد سكت لأن أذان العالم إنصرفت عن همس الضعفاء وأنينهم إلى عويل الهاوية وضجتها ومن الحكمة أن يسكت الضعيف عندما تتكلم القوى الكامنة في ضمير الوجود تلك القوى التي لا ترضى بغير المدافع ألسنة ولا تقنع بسوى القنابل ألفاظا
تقبلوا مروري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى