اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

من هدي الميلاد المجيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 من هدي الميلاد المجيد في الإثنين ديسمبر 22, 2008 1:30 pm

محمد1962

avatar
عضو
الوصايــا العشــــر لشعوب العالم الثالث

بمناسبة الميلاد المجيد أتقدم بأطيب التهاني للأخوة المحتفلين، وكل عام وأنتم بخير، ومن هدي ميلاد سيدنا المسيح عليه السلام أختار لكم هذه الوصايــا العشــــر لشعوب العالم الثالث، كما أعدها المحامي ناصر الماغوط:

لا تشرك بالله أحدا. واعلم يا بني أن الله في السماء وعلى الأرض الحكومة. وإن الله يمهل ولا يهمل. لكن الحكومة لا تمهل ولا تهمل. لذلك خذ حذرك.
لا تعبد الأصنام. لكن ليكن لأولياء نعمتك مكانة خاصة في قلبك وإياك أن تنسى فضلهم عليك. فهم في أي لحظة يمكن أن يطبوا عليك ويحرموك من كل شيء إذ لا قانون ولا قضاء فحذار.
لا تحلف بالله كذبا. لكن إذا كنت بين كوشة مخبرين فلا مانع من أن تحلف أغلظ الأيمان على أنك تحب الحكومة واتجه نحو القبلة وادع الله أن يبقي على النعم التي تغدقها عليك وعلى أولادك وعلى كل المواطنين واطلب من الله أن يديمها خيمة فوق رأسك ورأس كل مواطن ثم استمع إلى أغنية "خايف أقول اللي ف قلبي" لمحمد عبد الوهاب.
لا تعمل أيام العطل الرسمية. لكن إذا كان ثمة مناسبة قومية أو وطنية فلا مانع من تلبي نداء الواجب النقابي وتتوجه إلى مقر عملك، حيث لا يوجد عمل أصلا، وتتظاهر بأنك من الجند الأوفياء للحكومة ولمؤسستك فتكسب بذلك رضى أسيادك ومديريك.
بر والديك. لكن إذا ما كنت كنت تشاهد معهما نشرة الأخبار وسمعت تعليقا من أحدهما أو كليهما مما يسيء لموقف الحكومة أن ترفعه تقريرا تخلص فيه ذمتك وتبرئ ساحتك من تهمة التواطؤ والاشتراك الجرمي مع ما قاله الوالد أو الوالدة، لذلك ألف أم وأب يبكون ولا أنت تبكي. ولا طاعة للوالدين في معصية الحكومة.
لا تقتل. لكن إذا كنت شرطيا أو محققا وكان بين يديك متهم بجريمة ما، فلا مانع أن تعفس وتدبك عليه مادام أنه ينفي التهمة المنسوبة إليه. إذ أن احتمال براءته معادل لاحتمال إدانته بنسبة "فيفتي فيفتي". وبناء على ذلك، حتى لو مات تحت التعذيب وكان بريئا فلا تعتبر أنك قتلته، بل إنك تضمن له الجنة لأنه يا نيال المظلوم وعند ربه بريء.
لا تقم بأعمال فاحشة، لكن أيضا إذا كنت في موقع معين وكان عندك سكرتيرات أو موظفات فلا مانع من أن تقيم معهن علاقات غير شرعية انطلاقا من موقعك كمدير أو مسؤول لأن هذه الأعمال تزيدك قوة.
لا تسرق. لكن إذا كنت موظفا تعمل طوال النهار او كنت شرطيا تعمل في الحر والقر لتنظيم السير وحفظ الأمن ولا يكفيك راتبك، فلا مانع من أن تتقاضى الفرق من المواطنين حتى لا تموت من الجوع. وحتى لو كنت مسؤولا وكان عندك مئات الملايين، فلا مانع من أن تستمر في السرقة والرشاوى والعمولات والسمسرات لأن السرقة تصبح مسألة مبدأ.
لا تحلف كذبا. لكن إذا كان ثمة تهمة جاهزة بحق شخص وأرادت الحكومة الوديعة أن تؤيدها بالشهود فتبرع لحلف أغلظ الأيمان على أنك شاهدت أو سمعت كذا وكذا. فهذا إن لم ينفعك لن يضرك.
لا تشته ملك غيرك. لكن عندما تشاهد المسؤولين العظام وأبناءهم وأصحابهم وسماسرتهم ووكلاءهم وأعوانهم يركبون السيارات الفارهة ويبذخون بالأموال التي هي ملك لك ولغيرك، ويشترون المنازل والمزارع ويلعبون بالقمار ويعاشرون الجميلات فلا مانع من أن تدعو إلى الله أن يزيل هذه النعم عنهم لتعود إلى أصحابها من العاطلين عن العمل وبقية المواطنين الذين لا يجدون ما يسد رمقهم فتستفيد أنت وكل أبناء جيلك.

وفق: نشرة كلنا شركاء بالوطن الألكترونية - 23 /2004/12، يقلم: المحامي ناصر الماغوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى