اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

*** الغريـــــــــق ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 14, 2009 3:04 pm

سمارتلدره

avatar
عضو
*
*
تجمهر الناس حول الغريق بعد ان انتشله مجموعه من الشباب
و مددوه على الرمل جنب كفتيريا الشط
كان جسمو ابيض متل التلج ووجو مزرق وبطنو منفوخ وتمو مفتوح
صارت لـــوغه كبيره وجمهره وتجمع كلشي كان الشط حول الغريق
واحد بلش يصيح ولك يا نا س يا عالم بعدو خليه ياخد هوا افسحو
مجال ابتعدو ابتعدو افتحو طريق للهوا....
واحد من الشباب حاول يضغط ع بطنو وصدرو منشان تطلع المي بلا فايده
واحد من الواقفين قلو :ولك افتحلو عينو بلكي ميت؟؟ ولك شوف نبضو؟؟ ولك تسمّع ع قلبو؟؟
ولك ارفعولو جرياتو لفوق، ولك خلي راسو ع جنب.
قلو شرف انت مزالك بتفهم.. ما كذب خبر الزلمه زت حالو وحط تمو ع تم الغريق
وحاول ينفخلو بتمو ع اساس تنفس صناعي بس نفسو قيلبه كتير، وصار يتزولع.
ولك ياجماعه حدي يخبر الشرطه ، ولك حدي يطلب اسعاف؟ ولك شبكون؟؟
وحده قالت هوهووووه لبين ماتوصل الشرطه بيكون اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب.
شب من هالعالم حط كلابيتو بتمو وبلش الوحيف صوب الطريق العام ما
منعرف لشو؟ يمكن راح يطلب الاسعاف او..... الله اعلم.
في ولاد صارو يسقفو ويغنو ويبرمو حوالا الخلق
نزل الدب لااا يسبـح
طلع مبيعرف يسبـح
نـزل الـدب ع الميه
عضيتو برجلو حيه
صرخ فيهم واحد شايب تفووو عهالتربايه انقلعو لبعيد يا ولاد الكلب،
اهاليهن دارو وجاهن ع تاني حل.
حرمه صرخت بابنا وقالتلو:شايف اللي ما بيسمع من امو شو بيصير فيه؟؟
دير بالك تنزل بغمق اطول من جسمك بشقـّفك.
واحد قال لرفيقو:انو اللي بدو يلتعن ويسكر شو بينزلو عالبحر، العمى شقد شربان ؟جاوبو
بيجوز موشربان؟؟ممكن يكون سحبو الدوار او ممكن تكون تقلصت عضلاتو، تشنج تشنج بقصد.
او بيجوز ما بيعرف يسبح من اصلو.
واحد قال: انو مولازم يعينو منقذين عالشط منشان هالبقر؟؟ جاوبو ويحد قلو:هلق هيك شط مأنشح بدو منقذين؟؟
وحده قالت لرفيقتا شفتي هالعيون الخضر؟؟ وهالسنين متل اللولو؟؟ بيشهّو مو ضيعانو ينحط تحت الطراب.
وفجأه اجت حرمه وانجردت علاه وبلشت تصرخ يا حبيبي يا احمد يا عمري يا احمد شو عملت
بحالك يا حبيبي وصارت تبحت بهالارض وترش ع حالا رمل ...
ماطل زلمه عليها وقلا ولك انا هون ولك مجنونه انا احمد يخرب بيت سنتك ما عندك نظر؟؟
اخدا وخشو عالكفتيريا ولحقوهن تنتان صبايا، وقعدو جنبهم، قالتلا قرد عجبك ؟؟ والله كنت
رح صدّق انو جوزا! العمى بجاز عيونا هداك ابيض وجوزا اسود مقرحف،هداك اصلع هادا
جمتو مليانه شعر!!! هداك قصير ومبطبط وهادا طويل ومسرنك التفتت عليين
وشوشريتين ولك يا غشما ...بدي فهم جوزي شقد بحبو
سمعت بهاللحظه سيارة الاسعاف وكلمة الله يرحمو
شيلوه
*
*
سمار
*
*



مقتبس عن قصة الغريق لعزيز نيسين/نسخه انكليزيه
للاسف لم أجد ترجمه عربيه

2 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 14, 2009 4:29 pm

قيصر سلمية

avatar
عضو
مشكور سمار

3 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 14, 2009 4:33 pm

رواد زيدان

avatar
مشرف
جهد كبير
مشكور سمار
بدنا نشوف التكملة بعد انتهاء الترجمة


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

4 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 14, 2009 4:38 pm

ola

avatar
عضو
جميلة جـدا
مشكور سمار

5 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 14, 2009 6:01 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
مشكووووووور سمار كتير حلوه

6 رد: *** الغريـــــــــق *** في الخميس يناير 15, 2009 1:13 am

بوعلي

avatar
عضو
هاتو غيرو...هاتو غيرو....

حلوة ...

يعطيك العافة.... يا سمار تلدرة

7 حلوة ــــــــــ في الخميس يناير 15, 2009 1:22 am

مدير المنتدى

avatar
Admin
كتير حلوة هالقصة يسلموا سمار ....
تحياتي ـــــــــــ

http://albaday.roo7.biz

8 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 20, 2009 4:50 am

سمير جمول

avatar
مشرف
عزيز نيسن عزيز عزيز على قلبي ارجو ان تكون هناك نوع من الندوة حول هذا الكاتب وارجو المشاركة من الجميع ودعونا نجعل مثل هذه الندوات دائمة كلما اغنينا موضوعا عن احد الكتاب تناولنا غيره بتعريف ودراسة مفصلة وارجو من المشرف العام على المنتدى ان يساعدنا بذلك وبما يراه مناسبا وشكرا للجميع


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

9 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 20, 2009 7:50 am

بوعلي

avatar
عضو
فكرة تشكر عليها يا أخ سمير

وبتوقع ما رح تلاقي غير الترحيب

من الجميع وأولهم // مدير المنتدى

مو هيك يا أبو ريتا؟؟؟

10 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 20, 2009 11:40 am

سمير جمول

avatar
مشرف
عزيز نيسين اسمه الحقيقي محمد نصرت نيسين من مواليد تركيا عام 1915 في جزيرة قرب استانبول و استخدم اسم عزيز نيسن الذي عرف به فيما بعد كاسم مستعار كنوع من الحماية ضد مطاردات الأمن السياسي في تركيا و رغم ذلك فقد دخل السجون مرات عديدة يعتبر عزيز نيسن واحد من أفضل كتاب ما يعرف بالكوميديا السوداء في العالم او ما تسمى بالقصص المضحكة المبكية و المضحك المبكي في حياته انه و برغم شهرته الواسعة في كل ارجاء العالم كمبدع فذ الا ان بلده الأم تركيا لم تعطه من حقه سوى القليل توفي عزيز نيسن في تموز عام 1995
الجوائز التي نالها
-جائزة السعفة الذهبية من إيطاليا عام 56، 1957
-جائزة القنفذ الذهبي من بلغاريا
-جائزة التمساح الأولى من الاتحاد السوفيتي 1969
-جائزةاللوتس الأولى من اتحاد كتاب آسياوأفريقيا 1975
- الجائزة الأولى عام 1968م على كتابه (ثلاث مسرحيات أراجوزية)
- جائزة المجمع اللغوي التركي عام 1969
اعماله :
1 - لا تنسى تكة السروال
2 - خصيصيا للحمير
3 - اسفل السافلين
4 - الطريق الطويل
5 - الفهلوي (زوبك)
6 - مجنون على السطح
7 - الهداف
8 - صراع العميان
9 - آه منا نحن معشر الحمير
10- الحمار الميت لا يخاف الذئب
11- سر نامة
12- الطريق الوحيد
13- بتوش الحلوة
14- قطع تبديل للحضارة
15- الاحتفال بالقازان
16- يحيى يعيش ولا يحيا


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

11 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 20, 2009 11:47 am

سمير جمول

avatar
مشرف
الذئب اصله خروف..للكاتب عزيز نيسن..!!



في مكان مجهول لا تعرف موقعه بسهولة يعيش راع وأغنامه وكلابه. لكن الراعي لا يشبه الرعاة الآخرين.. فهو لا يعرف للرحمة معنى. ولا يعتقد أن للألم وجوداً.. كان ظالما. يحمل بدل الناي صفارة.. وبيده هراوة. والنعاج - التي يحلبها ويجز صوفها ويبيع أمعاءها ويأخذ روثها ويسلخ جلدها ويأكل لحمها ويستفيد من كل ما فيها - لا يكن لها شفقة أو محبة.. يحلب الأغنام يوميا ثلاث مرات حتى يسيل الدم من أثدائها.. وعندما تشكو ذارفة الدموع من عينها ينهال عليها ضربا على رؤوسها وظهورها.

لم تحتمل النعاج وحشيته فكانت تتناقص يوما بعد يوم.. لكنه ازداد قسوة.. فقد كان على العدد المتناقص من الأغنام أن يعوضه عن كل ما هرب أو مات من القطيع.. وقد فقد الراعي عقله وجن لأنه كان يحصل على حليب وصوف أقل مما كان يحصل عليه. وراح يطارد الأغنام المتبقية في الجبال والسهول حاملا هراوته في يده. ومطلقا كلابه أمامه. كان بين الأغنام خروف نحيف كان الراعي يريد حلبه والحصول منه على حليب عشرين جاموسة.. وكان غضبه أنه لا يحصل على قطرة حليب منه.. لأنه ببساطة خروف. وليس نعجة.. وفي يوم غضب الراعي منه وضربه ضربا مبرحا جعله يهرب أمامه.. فقال له الخروف : «ياسيدي الراعي أنا خروف قوائمي ليست مخصصة للركض بل للمشي.... الأغنام لا تركض. أتوسل إليك لا تضربني ولا تلاحقني ». لكن الراعي لم يستوعب ذلك ولم يكف عن ضربه.. ومع الأيام بدأ شكل أظلاف الخروف يتغير لكثرة هروبه إلى الجبال الصخرية والهضاب الوعرة للخلاص من قسوة الراعي القاتل.. طالت قوائمه ورفعت.. فازدادت سرعة ركضه هربا لكن الراعي لم يترك إليته.. فاضطر الخروف للركض أسرع. ولكثرة تمرغه فوق الصخور المسننة انقلعت أظلافه ونبتت مكانها أظافر من نوع آخر.. مدببة الرأس ومعقوفة.. لم تعد أظافر بل مخالب.

مرة أخرى لم يرحمه الراعي فواصل الخروف الركض فكان أن شفط بطنه إلى الداخل واستطال جسمه وتساقط صوفه.. ونبت مكان الصوف وبرة رمادية قصيرة وخشنة. وأصبح من الصعب على الراعي أن يلحق به.. لكن ما ان يلحق به حتى يواصل ضربه وإهانته. وهو ما جعل الخروف يرهف السمع حتى يستعد للهرب كلما سمع صوت قدوم الراعي أو كلابه. ومع تكرار المحاولة انتصبت أذناه وأصبحت مدببة قابلة للحركة في كل إتجاه.. على أن الراعي كان يستطيع أن يصل إليه ليلا وضربه براحته فالخراف لا ترى في الظلام.. وفي ليلة قال الخروف له : سيدي الراعي.. أنا خروف.. لا تحاول تحويلي إلى شيء آخر غير الخروف.. لكن الراعي لم يستوعب ما سمع.. فكان أن أصبح الخروف يسهر ليلا ويحدق بعينه في الظلام.. ولكثرة تحديقه كبرت عيناه وبدأت تطلقان شررا.. وغدت عيناه كعودي كبريت في الليل.. تريان في الظلام أيضا.

كانت نقطة ضعف الخروف هي إليته.. فهي ثقيلة تعطله عن الركض. لكن.. لكثرة الركض ذابت إليته واستطالت. وفي النهاية أصبحت ذيلا على شكل سوط. ورغم فشل الراعي في اللحاق به فإنه كان يلقي الحجارة عليه ويؤلمه.. وكرر الخروف على مسامع الراعي : «إنني خروف يا سيدي.. ولدت خروفا.. وأريد أن أموت كبشا.. فلماذا تضغط علي كي أتحول إلى مخلوق آخر ؟».

لم يكن الراعي يفهم..فبدأ الخروف يهاجم الراعي عندما كان يحصره في حفرة ما لحماية نفسه من الضرب. وغضب الراعي أكثر.. فضاعف من قسوته بجنون لم يشعر به من قبل.. فاضطر الخروف أن يستعمل أسنانه. لكنه لم يستطع ذلك لأن أسنانه داخل ذقنه المفلطحة. وبعد محاولات دامت أياما بدأت أسنانة تنمو. وفيما بعد استطال لسانه أكثر. واصبح صوته غليظا خشنا. ولم يستوعب الراعي ذلك.. وواصل ما يفعل وبالقسوة نفسها.

ذات صباح شتوي استيقظ الراعي مبكرا ليجد المكان مغطى بالجليد. وتناول هراوته التي سيحث بها نعاجه المتبقية على حليب عشر بقرات وذهب إلى الزريبة. لكن ما ان خرج من الباب حتى وجد بقعا من الدم الأحمر فوق الثلج.. ثم رأى أشلاء أغنام متناثرة.. لقد قتلت كافة النعاج ومزقت. ولم يبق منها ولا واحدة.. وظلل عينيه بيديه ونظر بعيدا فرأى الخروف.. كان الخروف قد مد قائمتيه الأماميتين قدامه وتمدد بجثته الضخمة على الثلج وهو يلعق بلسانه الطويل الدماء من حول فمه. ثمة كلبا حراسة يتمددان على جانبيه دون حراك.. ونهض الخروف وسار بهدوء نحو الراعي.. كان يصدر صوتا مرعبا.. وبينما الراعي يتراجع إلى الخلف مرتجفا قال متمتما : «يا خروفي.. ياخروفي.. ياخروفي الجميل ». عوى الخروف قائلا : «أنا لم أعد خروفا » كرر الراعي ما قال.. عوى الخروف قائلا : «في السابق كنت خروفا. ولكن بفضلك أصبحت ذئبا». وجرى وراءه.


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

12 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 20, 2009 11:46 pm

بوعلي

avatar
عضو
مشكور أخ سمير على عطاءك

قصة جميلةو تعريف مفيد للجميع...

13 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 21, 2009 4:16 am

قيصر سلمية

avatar
عضو
مشكور أخ سمير وعزيز نيسن رائع ورواية زوبك كتير حلوة

14 رد: *** الغريـــــــــق *** في الأربعاء يناير 21, 2009 5:55 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
شكرا استاذ سمير هالقصه كتير حلوه انا قريانها من ززمان...بس هلا رحعت تذكرتها مشكوره جهودكم انت وسمار والشباب اللي مرررروا

15 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 27, 2009 12:02 pm

سمير جمول

avatar
مشرف


"آه منا نحن معشر الحمير

كنا، نحن معشر الحمير، سابقاً نتحدث بلغة خاصة بنا، أسوة بكم معشر البشر، هذه اللغة كانت جميلة وغنية، ولها وقع موسيقي جذاب كنا نتكلم ونغني . لم نكن ننهق مثلما عليه الحال الآن. لأن النهيق بدأ عندنا فيما بعد، وتعلمون أن جميع حاجاتنا ورغباتنا وحتى عواطفنا، نعبر عنها الآن بالنهيق.
ولكن ما هو النهيق؟ هاق، هاق.
هو عبارة عن مقطعين صوتيين، أحدهما غليظ وثخين، والآخر رفيع، يصدران الواحد إثر الآخر.
هذا هو النهيق.. الذي بقي في لغتنا ، لغة الحمرنة، لكن كيف تغيرت هذه اللغة حتى أصبحت بهذا الشكل؟


ألا يهمك معرفة هذه الحكاية وكيف حدثت؟
حسناً إذاً ، بما أنكم تهتمون بذلك، سأرويها لكم باختصار، لجم الخوف ألسنتنا وذهب بعقولنا ، وبسبب الخوف نسبنا للغتنا الحميرية.
في غابر الزمان كان يلهو حمار هرم وحده في الغابة، يغني بعض الأغاني بلغة الحمير ويأكل الأعشاب الغضة الطرية، وبعد فترة من اللهو تناهت إلى منخريه رائحة ذئب قادم، من بعيد. رفع الحمار رأسه عالياً وعبّ الهواء ملء رئتيه وقال: لا يوجد رائحة ذئب، لا، لا ليست رائحة ذئب ، وتابع لهوه قافزاً من مكان إلى آخر، ولكن الرائحة أخذت تزداد كلما دنا الذئب أكثر. هذا يعني أن المنية تقترب.
-
قد لا يكون ذئباً، قد لا يكون، ولذلك حاول الحمار الهرم أن يطمئن نفسه، إلا أن الرائحة كانت تزداد باطراد، فلما ازداد الذئب اقتراباً، كانت فرائص الحمار ترتعد رعباً، ومع ذلك كان يحاول إقناع نفسه بأن القادم ليس ذئباً.
- -
إنه ليس ذئباً، إن شاء الله كذلك، ولم يكون كذلك؟ ومن أين سيأتي وماذا سيفعل؟ وهكذا ظل الحمار الهرم يخدع نفسه، حتى بات يسمع صوتاً غير مستحب، صوت دبيب الذئب القادم.
-
إنه ليس ذئباً، لا ليس صوت ذئب، ولا يمكن أن يكون كذلك، وماذا سيعمل الذئب هنا، ولمَ سيأتي؟؟؟
ومع اقتراب الذئب أكثر فأكثر أخذ قلب الحمار يخفق وعيناه ترتجفان، وعندما حدّق عالياً صوب الجبل، رأى ذئباً مندفعاً مخلفاً وراءه سحباً من الغبار.
-
آه آه.. آه إنه ذئب، وكنت أحلم بذلك؟ قد يكون خيّل إليّ أن ما أراه ذئب أو كنت أحلم بذلك.
وبعد فترة ليست طويلة رأى ذباً قادماً من بين الأشجار، مرة ثانية حاول أن يطمئن نفسه قائلاً:
-
أتمنى أن لا يكون ما أراه ذئباً، إن شاء الله لن يكون كذلك، ألم يجد هذا اللعين مكاناً آخر غير هذا المكان؟ لقد أصاب الوهن عيني، لذلك أخذت أرى هذا الشيء ذئباً قادماً.
تقلصت المسافة بينه وبين الذئب حتى أصبحت خمسين متراً. أيضاً حاول طمأنة نفسه قائلاً:
-
إن شاء الله أن يكون ما أراه ليس ذئباً، قد يكون حملاً أو فيلاً أو أي شيء آخر. ولكن لمَ أرى كلّ شيء بهيئة ذئب؟
- -
أعرف تماماً أن ما أراه ليس ذئباً ، ولكن لمَ لا أبتعد قليلاً.
أخذ الحمار الهرم يبتعد قليلاً ناظراً إلى الوراء، أما الذئب فقد اقترب منه فاغراً فاه.
-
حتى لو كان القادم ذئباً ماذا سيحصل... لا، لا لن يكون ذئباً، ولكن لم ترتعد فرائصي؟
جهد الحمار الهرم أن تكون خطواته أسرع، حتى بات يركض بأقصى سرعة أمام الذئب المندفع.
-
آه كم أنا أحمق فقد صرت أظن القطّ ذئباً وأركض هكذا كالمعتوه، لا ليس ذئباً... زاد الحمار من سرعته حتى أخذت ساقاه ترتطمان ببطنه ومع ذلك استمر في خداع نفسه قائلاً:
-
حتى لو كان الذي أراه ذئباً ، فهو ليس كذلك، إن شاء الله لن يكون كذلك.
نظر الحمار الهرم وراءه فرأى عيني الذئب تشعان وتطلقان سهاماً نارية، وتابع ركضه مطمئناً نفسه بقوله:
-
لا ، لا يمكن أن يكون ذئباً.
نظر الحمار خلفه عندما شعر بأنف الذئب يلامس ظهره المبلل، فوجده فاغراً فمه فوق ظهره.
حاول الركض إلا أنه لم يستطع ذلك لأن قواه خانته، فأصبح عاجزاً عن الحراك تحت ثقل الذئب، ولكي لا يراه فقد عمد على إغلاق عينيه وقال:
-
أعرف تماماً أنك لست ذئباً.
لا تدغدغ مؤخرتي إني لا أحب مزاح اليد.
غرز الذئب الجائع أسنانه في ظهر الحمار الهرم، ونهش منه قطعة كبيرة، ومن حلاوة الروح، كما يقولون، إرتبط لسان الحمار ونسي لغته.
-
آه آه إنه ذئب آه، هو آه هو .....
تابع الذئب النهش من لحم الحمار الهرم ذي اللسان المربوط، حيث لا يصدر منه سوى آه هو ... هاق .... هاق.
منذ ذاك اليوم نسينا أيها السادة ، ولم نستطع التعبير عن رغباتنا وأفكارنا إلا بالنهيق.
ولو أن ذاك الحمار لم يخدع نفسه، لكنا نجيد الحديث بلغتنا إلى الآن. ولكن ماذا أقول آه منا نحن معشر الحمير.. هاق ... هاق ...
"
(...)


_________________
بيئة نظيفة [url]

www.slmf.all-forum.net
www.friendsofsalamieh.org
http://www.sam-j.ahlablog.com

16 رد: *** الغريـــــــــق *** في الثلاثاء يناير 27, 2009 3:59 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
شكرا استاذ سمير جهود رائعه ومشاركات فذه ..
وهي القصه كتير مميزه كمان..
نحنا طالبنا بقسم خاص للكتاب والمشاهير
بس هالمدير بدي ابعتلو على ابو ظبي دكتور اذنيه من معارفنا...

17 رد: *** الغريـــــــــق *** في الخميس فبراير 05, 2009 11:49 pm

سمارتلدره

avatar
عضو
سمارتلدره كتب:
*
*
تجمهر الناس حول الغريق بعد ان انتشله مجموعه من الشباب
و مددوه على الرمل جنب كفتيريا الشط
كان جسمو ابيض متل التلج ووجو مزرق وبطنو منفوخ وتمو مفتوح
صارت لـــوغه كبيره وجمهره وتجمع كلشي كان الشط حول الغريق
واحد بلش يصيح ولك يا نا س يا عالم بعدو خليه ياخد هوا افسحو
مجال ابتعدو ابتعدو افتحو طريق للهوا....
واحد من الشباب حاول يضغط ع بطنو وصدرو منشان تطلع المي بلا فايده
واحد من الواقفين قلو :ولك افتحلو عينو بلكي ميت؟؟ ولك شوف نبضو؟؟ ولك تسمّع ع قلبو؟؟
ولك ارفعولو جرياتو لفوق، ولك خلي راسو ع جنب.
قلو شرف انت مزالك بتفهم.. ما كذب خبر الزلمه زت حالو وحط تمو ع تم الغريق
وحاول ينفخلو بتمو ع اساس تنفس صناعي بس نفسو قيلبه كتير، وصار يتزولع.
ولك ياجماعه حدي يخبر الشرطه ، ولك حدي يطلب اسعاف؟ ولك شبكون؟؟
وحده قالت هوهووووه لبين ماتوصل الشرطه بيكون اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب.
شب من هالعالم حط كلابيتو بتمو وبلش الوحيف صوب الطريق العام ما
منعرف لشو؟ يمكن راح يطلب الاسعاف او..... الله اعلم.
في ولاد صارو يسقفو ويغنو ويبرمو حوالا الخلق
نزل الدب لااا يسبـح
طلع مبيعرف يسبـح
نـزل الـدب ع الميه
عضيتو برجلو حيه
صرخ فيهم واحد شايب تفووو عهالتربايه انقلعو لبعيد يا ولاد الكلب،
اهاليهن دارو وجاهن ع تاني حل.
حرمه صرخت بابنا وقالتلو:شايف اللي ما بيسمع من امو شو بيصير فيه؟؟
دير بالك تنزل بغمق اطول من جسمك بشقـّفك.
واحد قال لرفيقو:انو اللي بدو يلتعن ويسكر شو بينزلو عالبحر، العمى شقد شربان ؟جاوبو
بيجوز موشربان؟؟ممكن يكون سحبو الدوار او ممكن تكون تقلصت عضلاتو، تشنج تشنج بقصد.
او بيجوز ما بيعرف يسبح من اصلو.
واحد قال: انو مولازم يعينو منقذين عالشط منشان هالبقر؟؟ جاوبو ويحد قلو:هلق هيك شط مأنشح بدو منقذين؟؟
وحده قالت لرفيقتا شفتي هالعيون الخضر؟؟ وهالسنين متل اللولو؟؟ بيشهّو مو ضيعانو ينحط تحت الطراب.
وفجأه اجت حرمه وانجردت علاه وبلشت تصرخ يا حبيبي يا احمد يا عمري يا احمد شو عملت
بحالك يا حبيبي وصارت تبحت بهالارض وترش ع حالا رمل ...
ماطل زلمه عليها وقلا ولك انا هون ولك مجنونه انا احمد يخرب بيت سنتك ما عندك نظر؟؟
اخدا وخشو عالكفتيريا ولحقوهن تنتان صبايا، وقعدو جنبهم، قالتلا قرد عجبك ؟؟ والله كنت
رح صدّق انو جوزا! العمى بجاز عيونا هداك ابيض وجوزا اسود مقرحف،هداك اصلع هادا
جمتو مليانه شعر!!! هداك قصير ومبطبط وهادا طويل ومسرنك التفتت عليين
وشوشريتين ولك يا غشما ...بدي فهم جوزي شقد بحبو
سمعت بهاللحظه سيارة الاسعاف وكلمة الله يرحمو
شيلوه
*
*
سمار
*
*



مقتبس عن قصة الغريق لعزيز نيسين/نسخه انكليزيه
للاسف لم أجد ترجمه عربيه






*

*
كل الشكر وكل المحبه

استاذنا الكبير سمير جمول شكرا لك لاتحافنا بعطاءك

وحضورك المميز


يهمني رايك دائما

سمار
*
*




استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى