اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

(أغنية للحب و المطر) قصيدة الشاعر : مهتدي مصطفى غالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

مهتدي مصطفى غالب


عضو
أغنية للحب و المطر


قصيدة للشاعر: مهتدي مصطفى غالب


ساعة لوحت عرائس البحر الذهبية
بمناديل الوداع
أرسلت عيوني
خلف الأفق
تبحث عن كثيب رمل
أرتع منه دفء الصحراء
فتفجرت في جسدي سكرة باردة
أسميتها .... سلمية
××××××××××
لحظات فرح لمعت
كعيون قط هرب من قدوم النور
و همت بعدها
في جحيم من الجليد و البرودة ...
أنا لا أدعي التعصب في حبي
إنما أريد امتصاص الجفاف المخيم في أزقتك
و حواكيرك
الرافعة يديها نحو السماء
(( يا ذا الوفاء
يا ذا العطاء
اسق العطاش تكرما))
للنساء فيك
أردية من الغبار و التعب
مطرزة بالحزن و الجفاف
و القصب الحزين
تمتد عروقها كالخريف ...
القادم بعد هدوء الربيع
و الليل
يغزل في شعر الصبايا الجميلات
كالإسراف
حكايا أحلام المتنبي
و القرامطة و ثورتهم الظامئة
و المهدي المرفرف
بأجنحة الفلسفة يرسم
زوارق تطوف العالم بأشرعة العقل
و الدم المنساب
كخيوط تنسج عشب القمم
بحبات من تراب
و حينما يشبك الظل أصابعه
حول جبين الشمس
يتجمع أطفالك حول جدتهم الثقافة
عناقيد من مطر الشعر القادم
بالريح تعبث أناملهم فتصير معولا
يشق وجه القهر
اخضراراً و روعة
**********
آه ... يا ذات العينين التائهتين
التاريخ نفض عنه ثوبك المغبر
و راح يسكر مع القتلة
و جسدك أثقل بالجراح المزمنة
آه ... يا حبيبتي
يا نسراً بلا مخالب
اللحظات تمزق أرصفتك
بالجفاف و الغبار و البكاء
إيه أيها الجفاف المرُّ
يا قنديلا
يسير في مقدمة جنازة
و الميت
حورية تتمسك بوشاح الليل
تستر عينيها الدافئتين
حتى الحرق
************
ليتك يا أنت
يا بنة التشتت و التوحد
الحرب و السلم
السيف و القلم
ليتك يا أنت
تهبيني من كاسك رشفة
لأهمس إليك
يا مملكتي
بأحاديث القمح ...
و العشق
لأرسمك
على حروف أغنية مطرية
حادة كالخنجر
كم أتوق لطعنة في الصدر
لأتعلق بحبال أهدابك الفاترة
و أغفو
تحت أشجارك الذابلة
و لا تفارقها الطيور
********
و بحزني الشاسع كراحتيك ....
أنتظر
أحلم ....
أتسكع ....
أرسم أرصفتك الوادعة في وحشتها
و الخريف في عينيك سرمدي
أوراقه قصيدة قرمزية ممزقة الحنايا
تفرش دروبك السوداء
كقلب وليد
من الأزل
إلى حيث تبصق نوافذك
رؤيا الأطفال
و أنا أفكر بفتاة
أمشط شفتيها بالمطر
أيتها الحبيبة
التي تسكر من الظمأ
من ضفائر تنورتك الواسعة
حد المجرات
من أذيال شعرك السابح
في صحراء الضوء
سأرفع ...
رايات الحب و المطر
و أغني البرق و الرعد

lorka200


مشرف عام
تحياتي أخي مهتدي ..
ولك جزيل الشكر على روعة الكلمات ..وجمال التشابيه ...
ولاشك أن القصيده رائعه ..ولكني الى الأن لم أقدر على قراءة قصيده ..تحكي تاريخ سلميه الحبيبه ..بحياد القراء .
لك الشكر دوما ..فقلة هي القصائد التي نتوه بين كلماتها ..ونبحث بشدة عن التشكيل ..خوف الوقوع في مطب أخطاء القراءه.....
لك خالص الموده

wahb


عضو
شكرا للأخ الشاعر مهتدي غالب
بن الدكتور العظيم موقظ التاريخ القديم وجاعلة منارة للأجيال المرحوم مصطفى غالب
في قصيدتك هذه هزت مشاعري التي أكنها وأحاول الصبر ولا أعبر عنها
سلمية يا روحي ويا قلبي ويا عيني يا كل قطر دم في شرايني وكل نبضة ينبض بها قلبي يا عمري وياكل شيئ في حياتي
وسابقى في حبها وحب أهلها مهما تخاصموا وتصالحوا ومهما أبتعت عنها حت أموت وبعد موتي ملايين السنين
تحية وألف تحية لك يا اخ مهتدي

http://sare7wh.yoo7.com

مهتدي مصطفى غالب


عضو
lorka200 كتب:تحياتي أخي مهتدي ..
ولك جزيل الشكر على روعة الكلمات ..وجمال التشابيه ...
ولاشك أن القصيده رائعه ..ولكني الى الأن لم أقدر على قراءة قصيده ..تحكي تاريخ سلميه الحبيبه ..بحياد القراء .
لك الشكر دوما ..فقلة هي القصائد التي نتوه بين كلماتها ..ونبحث بشدة عن التشكيل ..خوف الوقوع في مطب أخطاء القراءه.....
لك خالص الموده
شكراً لك
أقول إن قصيدة ( سلمية ) للشاعر محمد الماغوط تحتوي التاريخ و الفكر و الجغرافية..
و هي أجمل القصائد التي كتبت لأجل المكان فخلدته زمانا و إنسان
لك محبتي و مودتي

مهتدي مصطفى غالب


عضو
wahb كتب:شكرا للأخ الشاعر مهتدي غالب
بن الدكتور العظيم موقظ التاريخ القديم وجاعلة منارة للأجيال المرحوم مصطفى غالب
في قصيدتك هذه هزت مشاعري التي أكنها وأحاول الصبر ولا أعبر عنها
سلمية يا روحي ويا قلبي ويا عيني يا كل قطر دم في شرايني وكل نبضة ينبض بها قلبي يا عمري وياكل شيئ في حياتي
وسابقى في حبها وحب أهلها مهما تخاصموا وتصالحوا ومهما أبتعت عنها حت أموت وبعد موتي ملايين السنين
تحية وألف تحية لك يا اخ مهتدي
شكرا لك أخي و صديقي على هذه الروح المحبة و الجميلة

6 تسلم ايدك على هالكلمات الحلوه في الجمعة يوليو 17, 2009 1:49 am

Shadi Zidane


عضو
يمكن تكون شهادتنا مجروحه لان القصيده كتبت لست الدنيا سلميه

مهتدي مصطفى غالب


عضو
Shadi Zidane كتب:يمكن تكون شهادتنا مجروحه لان القصيده كتبت لست الدنيا سلميه
الحقيقة هي بشهادة الحق
و الحق أنها مدينة في قصيدة

مدير المنتدى


Admin
الاستاذ مهتدي :
تحية طيبة ...
منذ زمن و انا بعيد عن قراءة الشعر و المشكلة عندي ...
لكني اليوم بعد قصيدتك ... أعدت لروحي جمال احساس الشعر .
مع كامل احترامي ـــــــــ

http://albaday.roo7.biz

مهتدي مصطفى غالب


عضو
مدير المنتدى كتب:الاستاذ مهتدي :
تحية طيبة ...
منذ زمن و انا بعيد عن قراءة الشعر و المشكلة عندي ...
لكني اليوم بعد قصيدتك ... أعدت لروحي جمال احساس الشعر .
مع كامل احترامي ـــــــــ
شكرا لك يا صديقي
أنا شخصياً لا أتصور الكون دون الشعر لأنه بوح و روح الإنسان
لك محبتي و مودتي
[center]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى