اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصدية لــــ نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 5:20 am

مدير المنتدى

avatar
Admin
قالت له
أتحبني وأنا ضريرة
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة
ما أنت إلا بمجنون
أو مشفقٌ على عمياء العيون
قالَ
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي
ولا أتمنى من دنيتي
إلا أن تصيري زوجتي
وقد رزقني الله المال
وما أظنُّ الشفاء مٌحال
قالت
إن أعدتّ إليّ بصري
سأرضى بكَ يا قدري
وسأقضي معك عمري
لكن
من يعطيني عينيه
وأيُّ ليلِ يبقى لديه
وفي يومٍ جاءها مُسرِعا
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا
وستوفين بوعدكِ لي
وتكونين زوجةً لي
ويوم فتحت أعيُنها
كان واقفاَ يمسُك يدها
رأتهُ
فدوت صرختُها
أأنت أيضاً أعمى؟
وبكت حظها الشُؤمَ
لا تحزني يا حبيبتي
ستكونين عيوني و دليلتي
فمتى تصيرين زوجتي
قالت
أأنا أتزوّجُ ضريرا
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا
فبكى
وقال سامحيني
من أنا لتتزوّجيني
ولكن
قبل أن تترُكيني
أريدُ منكِ أن تعديني
أن تعتني جيداً بعيوني

نزار قباني


http://albaday.roo7.biz

2 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 10:32 am

shadi79

avatar
عضو
رائعة
قصيدة فعلا رائعة
شكرا الك مديرنا

3 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 11:11 am

رواد زيدان

avatar
مشرف
فعلا هالقصيدة رائعة
وشقد فيها من التضحية من قبل الحبيب والانانية من قبل الحبيبة
يا اخي حلوة حلوة هالقصيدة
( ابو الشود بعرف ما بتحب نزار قباني شو عدا ما بدا)


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

4 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 11:32 am

shadi79

avatar
عضو
ابوا الرود انا ما بحب النسوان وهو دوما بيحكي بشعره عنهم ههههههههههههه
لا تصدقوا يا صبايا مزحة
بس شكرا الك ابو الرود انك سالتني هالسؤال
وبتزكر اني قلت هالكلمة انا من شئ 4.5 اول ما تعرفنا على بعض
ولما قلت هالكلمة كنت كتير بجهل امور عن شعر نزار قباني
والفضل بأني عرفته اكتر وعرفت شعره هو المسلسل يلي حضرناه ويلي خلاني اقرا قصائده وفعلا غيرت رأي ( والاعتراف بالخطأ فضيلة )
موووووووهيك ابو الرود

5 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 11:55 am

shadi79

avatar
عضو
يا تلاميذ غزة
( نزار قباني)

يا تلاميذ غزة
علمونا
بعض ما عندكم
فنحن نسينا

علمونا
بأن نكون رجالا
فلدينا الرجال
صاروا عجينا

علمونا
كيف الحجارة تغدو
بين أيدي الأطفال
ماسا ثمينا

كيف تغدو
دراجة الطفل لغما
وشريط الحرير
يغدو كمينا

كيف مصاصة الحليب
إذا ما اعتقلوها
تحولت سكينا

يا تلاميذ غزة
لا تبالوا
بأذاعاتنا
ولا تسمعونا
اضربوا
اضربوا
بكل قواكم
واحزموا أمركم
ولا تسألونا

نحن أهل الحساب
والجمع
والطرح
فخوضوا حروبكم
واتركونا

إننا الهاربون
من خدمة الجيش
فهاتوا حبالكم
واشنقونا


نحن موتى
لا يملكون ضريحا
ويتامى
لا يملكون عيونا
قد لزمنا جحورنا
وطلبنا منكم
أن تقاتلوا التنينا

قد صغرنا أمامكم
ألف قرن
وكبرتم
خلال شهر قرونا

يا تلاميذ غزة
لا تعودوا
لكتاباتنا ولا تقرأونا

نحن آباؤكم
فلا تشبهونا
نحن أصنامكم
فلا تعبدونا

نتعاطى
القات السياسي
والقمع
ونبني مقابرا
وسجونا
حررونا
من عقدة الخوف فينا
واطردوا
من رؤوسنا الافيونا

علمونا
فن التشبث بالأرض
ولا تتركوا
المسيح حزينا


يا أحباءنا الصغار
سلاما
جعل الله يومكم
ياسمينا

من شقوق الأرض الخراب
طلعتم
وزرعتم جراحنا
نسرينا


هذه ثورة الدفاتر
والحبر
فكونوا على الشفاه
لحونا
أمطرونا
بطولة وشموخا


إن هذا العصر اليهودي
وهم سوف
ينهار
لو ملكنا اليقينا

يا مجانين غزة
ألف أهلا
بالمجانين
إن هم حررونا


إن عصر العقل السياسي
ولى من زمان
فعلمونا الجنونا






6 هلا بــ شادي في الأحد ديسمبر 21, 2008 12:04 pm

مدير المنتدى

avatar
Admin
هلا بيك يا شادي ... أنت مشارك لايمكن أن يخسره أي منتدى فمشاركاتك أغنت المنتدى بحق
بس إلي عتب عليك فأنت كتبت ( ابوا الرود انا ما بحب النسوان وهو دوما بيحكي بشعره عنهم ههههههههههههه )
في حدي مابحب النسوان يا زلمة ...
و ثاني شي أنا متلك ربما ماني كتير مع نزار قباني للعضم يعني لا أختلف مع أحد بأنه شعره تصويري ( أي تصوير الحالة ) برأي هوي كتب أجمل الكلمات و وصف أجمل الأوصاف التي قرأتها
لكنك ( أتحدث عن نفسي ) لا تستطيع أن تسافر كثيرا في كلماته ..
أنا من جماعة الماغوط ( رغم أن لديه نفس حالات الوصف أحيانا عند نزار ) لكنك دائما تستطيع أن تسافر في كلماته الى أبعد الحدود
أنا من جماعة محمود درويش ...و مظفر النواب
محمد الماغوط قال عن نزار قباني ( شاعر كبير بقضايا صغيرة )

و انا عندما التقيت مع المرحوم الماغوط في دبي و بقيت مع ثلاثة أيام شبه متواصلة معه
سألته ( شو قصتك مع نزار فقالي لي : بأنني أحبه كثير .. لكن نزار لديه مشكلة أنو ولد و بتموا معلقة من دهب .. و قال الماغوط : بحياتوا مافات على سجن أو تشرد أو جاع . و الكلام للماغوط
تقبل تحياتي ـــــــــ

http://albaday.roo7.biz

7 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 12:41 pm

shadi79

avatar
عضو
شكرا الك مديرنا
بس هيدي الحقيقة يلي كانت بمخيلتي عن نزار قباني وفعلا منشان هيك ما كنت أقرا شعره
لكن بعد المسلسل فعلا قرأت عدة قصائد
أما عن رأيه فيه فبعتقد أني ما بمكان يسمحلي قيمه هو أو الماغوط
لاني ما ضليع بالشعر والشئ يلي انا كتبته ما هو شعر او نثر هو تطبيق كلام نابع من العاطفة
لكن لما بقرا اي شئ الهن بلاقي انه عندهم شئ يخليني انفعل
لذلك بقرا

8 حلوه في الأحد ديسمبر 21, 2008 12:52 pm

جوريه

avatar
مشرف

قصيده حلوه كتير

فعلا هذا رأيي دائما ان الحب =العطاء والعطاء يعني التضحيه

9 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الأحد ديسمبر 21, 2008 1:36 pm

رواد زيدان

avatar
مشرف
مساكم خير
القصيدة اللي كتبها المدير كتير حلوة بس الاحلى القصيدة اللي كتبيتها جورية لانها واقعية تماما
اما بالنسبة للاستاذ نزار قباني فبرايي هوي شاعر كتير كتير كبير واشعارو رائعة وصورو اجمل ولكل واحد رأيو
تحياتي


_________________
احن الى خبز
امي وقهوة امي
ولمسة امي[b][i]

10 رد في الأحد ديسمبر 21, 2008 6:00 pm

lorka200

avatar
مشرف عام
نزار قباني.........
لم يزل نزار شخصيه شعريه محترفه ..يقف حولها الكثير من النقاد مكتوفي الايدي..لأنها تجربه فريده في طريقه سردها للأحداث بطريقه شعريه من بساطتها اكتسبت شعبيه كبيره..ولأن نزار كان دوما يلعب في مفرداته على تعابير تحرك مشاعر الناس بالاتجاه العاطفي المادي..وليس التجريدي كان لشعبيته الملغومه ...؟؟؟؟؟
بين الشباب مايثير الجدل..
وحتى في قصائده القوميه كان استشهاده بشخصيات من التاريخ لم يزل الى الان اللغط حولها والخلاف حول سلوكيتها التاريخيه..مثار جدل..لم يوفق في خياراته على مستوى الشعر الملتزم..



وانا الى الان لم افهم كيف ان نزار كان شاعر المرأه..فمشكلتنا ..أو مشكله المرأه انها الى الان في المجتع العربي لم تعامل على اساس الصيروره..اي الفكره والفكر..بل عوملت على اساس الكينونه..اي التكوين الجسماني..فأي دفاع قدمه نزار قباني عن فكرة المرأه..


تقبلوا مروري

11 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الإثنين ديسمبر 22, 2008 12:30 pm

shadi79

avatar
عضو
أبو الرود وهيدي وحدة من القصائد يلي بحبها لنزار
جكاراااااااااااااا فيك
صحيح شو يعني جكارا ؟؟؟ لازم نضمها لقاموس الكلامات



إغضب !!


إغضبْ كما تشاءُ..

واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ

حطّم أواني الزّهرِ والمرايا

هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..

فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..

كلُّ ما تقولهُ سواءُ..

فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي

نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..

إغضبْ!

فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ

إغضب!

فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..

كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..

فإنَّ قلبي دائماً غفورُ

إغضب!

فلنْ أجيبَ بالتحدّي

فأنتَ طفلٌ عابثٌ..

يملؤهُ الغرورُ..

وكيفَ من صغارها..

تنتقمُ الطيورُ؟

إذهبْ..

إذا يوماً مللتَ منّي..

واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمتُ كبرياءُ

والحزنُ كبرياءُ

إذهبْ..

إذا أتعبكَ البقاءُ..

فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..

فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..

فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..

وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..

إغضبْ كما تشاءُ

واذهبْ كما تشاءُ

واذهبْ.. متى تشاءُ

لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ

وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...

12 رد: قصدية لــــ نزار قباني في الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:56 am

shadi79

avatar
عضو
هجم النفط مثل ذئب علينا


من بحارِ النزيفِ.. جاءَ إليكم

حاملاً قلبهُ على كفَّيهِ

ساحباً خنجرَ الفضيحةِ والشعرِ،

ونارُ التغييرِ في عينيهِ

نازعاً معطفَ العروبةِ عنهُ

قاتلاً، في ضميرهِ، أبويهِ

كافراً بالنصوصِ، لا تسألوهُ

كيفَ ماتَ التاريخُ في مقلتيهِ

كسَرتهُ بيروتُ مثلَ إناءٍ

فأتى ماشياً على جفنيهِ

أينَ يمضي؟ كلُّ الخرائطِ ضاعت

أين يأوي؟ لا سقفَ يأوي إليهِ

ليسَ في الحيِّ كلِّهِ قُرشيٌّ

غسلَ الله من قريشٍ يديهِ

هجمَ النفطُ مثل ذئبٍ علينا

فارتمينا قتلى على نعليهِ

وقطعنا صلاتنا.. واقتنعنا

أنَّ مجدَ الغنيِّ في خصيتيهِ

أمريكا تجرّبُ السوطَ فينا

وتشدُّ الكبيرَ من أذنيهِ

وتبيعُ الأعرابَ أفلامَ فيديو

وتبيعُ الكولا إلى سيبويهِ

أمريكا ربٌّ.. وألفُ جبانٍ

بيننا، راكعٌ على ركبتيهِ

من خرابِ الخرابِ.. جاءَ إليكم

حاملاً موتهُ على كتفيهِ

أيُّ شعرٍ تُرى، تريدونَ منهُ

والمساميرُ، بعدُ، في معصميهِ؟

يا بلاداً بلا شعوبٍ.. أفيقي

واسحبي المستبدَّ من رجليهِ

يا بلاداً تستعذبُ القمعَ.. حتّى

صارَ عقلُ الإنسانِ في قدميهِ

كيفَ يا سادتي، يغنّي المغنّي

بعدما خيّطوا لهُ شفتيهِ؟

هل إذا ماتَ شاعرٌ عربيٌّ

يجدُ اليومَ من يصلّي عليهِ؟...

من شظايا بيروتَ.. جاءَ إليكم

والسكاكينُ مزّقت رئتيهِ

رافعاً رايةَ العدالةِ والحبّ..

وسيفُ الجلادِ يومي إليهِ

قد تساوت كلُّ المشانقِ طولاً

وتساوى شكلُ السجونِ لديهِ

لا يبوسُ اليدين شعري.. وأحرى

بالسلاطينِ، أن يبوسوا يديهِ

بيروت 14/10/1984

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى