اعلان هام : لقد أغلق باب التسجيل والمشاركة في هذا الموقع الذي يبقى فقط للتصفح..شاركونا بكتاباتكم وأفكاركم في الموقع الجديد للبدوي الأحمر على الرابط http://albadawyala7mar.com/vb/index.php

دخول

لقد نسيت كلمة السر



بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عودة التنورة المزركشة
الجمعة سبتمبر 25, 2009 6:10 pm من طرف lorka200

» كشف الستار
الجمعة سبتمبر 25, 2009 5:16 pm من طرف lorka200

» mya137.....أبـ(سوريا)ـن.....ronel79...النور الوردي
الجمعة سبتمبر 18, 2009 8:13 pm من طرف lorka200

» إنها تمطر في سلميه
الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:20 pm من طرف خياط السيدات

» إدلبي في الكاميرون
الجمعة سبتمبر 18, 2009 11:46 am من طرف خياط السيدات

» تقرير خاص عم توزيع الحصص التموينيه في سلميه( سلميه تساعد ابناءها )
الخميس سبتمبر 17, 2009 5:25 pm من طرف lorka200

» الثقافة و المثقفين
الخميس سبتمبر 17, 2009 4:12 pm من طرف اميمة

» سلميه ...تبدأ بمساعدة ابنائها
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:06 am من طرف بوعلي

» أغبى فتاوى في الاسلام
الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 2:55 pm من طرف mr.aadm


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نشتري البكاء ونستأجر الجلاد! ومن يعيد لك البيت الذي خربا....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

محمد1962

avatar
عضو
نعم.. نشتري البكاء، فقد أدمنّا السياط والبكاء، ونشتري في كثير من الأحيان السياط، وندفع أجر الجلاد الذي ينهمر بالسياط على ظهورنا ووجوهنا ومؤخراتنا.. أدمنّا البكاء والعذاب، ومن ثم تحجرت المآقي، ولم يعد من مزيد للدمع..






من فاجعة إلى فاجعة، من كفر قاسم إلى مرج الزهور، ومن قانا إلى قانا دماء تسيل تشربها الأرض فتتشرب الغضب من عناقيد الأعداء، ونغطي الأرض بالرخام الأبيض فننسى ما حدث وما قد يحدث..
كنا نلوذ بالصمت عندما نعجز عن الفعل
ثم بدأنا نرفض كلاماً
وتطورنا لندافع عن جبننا.
لقد كتب علينا أن يقتل بعضنا بعضاً دون أي تأنيب ضمير، قد يكون هذا مقبولاً لدى بعضهم الذين يتمتعون بقدر كبير من الجبروت والتعصب ولكن أن يبلغ الأمر مدى أن نبيح للآخر أن يقتلنا دون أي تصرف فهذا أمر فيه نظر. ولكننا نحن العرب بلغنا حداً لا يفيد فيه النظر، فلم نعد نقتل، ولم نعد نسكت، بل صرنا نستأجر القتلة، وليس أي قتلة، بل القتلة الذين يريدون إنهاءنا..
قبل خمسة وثلاثين عاماً يرى نزار قباني ما يحدث في أعياد الميلاد ورأس السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية فيقول:
أيا فلسطين من يهديك زنبقة ومن يعيد لك البيت الذي خربا
تلفتي تجدينا في مباذلنا من يعبد الجنس أو من يعبد الذهبا
فواحد أعمت الدنيا بصيرته فللخنى والغواني كل ما وهبا
وواحد ببحار النفط مغتسل قد ضاق بالخيش لبساً فارتدى القصبا
وخلفوا القدس فوق الوحل عارية تبيح عزة نهديها لمن رغبا
قد يفعلون ما يشاؤون بغزة، ولن يستطيع أحد فعل شيء، لأن غزة بلا عمق استراتيجي يقدم لها وسائل الصمود، لكن غزة ستقوم من جديد وكل حجر أو نقطة دم ستنجب طفلاً، ليتحول هذا الطفل إلى أي شيء، لكن سيشكل غزة المستقبل. ألم يقل نزار قباني:
كل ليمونة ستنجب طفلاً ومحال أن ينتهي الليمون؟
إن ما نراه على الشاشات عُشر ما يحدث على الأرض.. سواء أكان من آثار العدوان، أم من لؤم اللئام، أم من الدمار والضحايا، لكن التسعة أعشار التي لم نرها هي مستقبل غزة ومستقبل فلسطين والفلسطينيين إن التسعة أعشار ستنغرس في الأرض لتنبت في المستقبل، وهذا الكلام ليس من قبيل اصبروا فقط، ولكن من باب سيرورة الحياة، فالشافعي تعرض له الرعاع وآذوه، ولكن اسمه بقي ونسي التاريخ أولئك، ..
ذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان عن أحد الثغور قول امرأة تناشد الجيش الذي بدأ الفرار: «إن يهزموكم أدخلوا فينا الغُلُف» والغلف بيوت السيوف، فعاد المقاتلون وقاتلوا حتى تحقق لهم النصر، لكن ذلك كان في زمن مضى، وثمة من ناشد، وثمة من استجاب، ولكننا نسمع من يقول للمعتدي: «إن يهزموكم»!
الخوف الخوف من الهزيمة، والخوف الخوف عليكم ومنكم من أن لا تستشهدوا وقوفاً لتزرعوا في الأرض بانتظار الأيام المقبلة.
ها أنتم اليوم تردون العزة والثوب على غزة، ولا تسمحون لمستبيحها أن يستبيح، فبورك ما أنتم فيه، وأهنأ أيها الشاعر العظيم فالرغبة والعجز لن يحققا للعدو والمتآمر الغاية.
اسماعيل مروة

lorka200

avatar
مشرف عام
نحن في حل من التذكار...فالكرمل فينا ...
وعلى أهدابنا عشب الجليل
لاتقولي :ليتنا نركض كالنهر اليها
لاتقولي !
نحن في لحم بلادي ...
وهي فينــــــــــــــــا
***************
لم نكن قبل حزيران كأفراخ الحمام
ولذا ,لك يتفتت حبنا بين السلاسل
نحن ياأختاه,من عشرين عام
نحن لانكتب أشعارا
ولكنا نقاتل***********************************محمود درويش*

بوعلي

avatar
عضو

الصمـــــــــت



هل تسمعينَ أشواقي

عندما أكونُ صامتاً؟

إنَّ الصمتَ، يا سَيِّدتي،

هو أقوى أسلحتي...

أفضل أن تصمتي وأنت في مملكتي

فالصمت أقوى تعبيراً من النطق

وأفضل من الكلام الهمس

........نزار قباني

محمد1962

avatar
عضو
شكرا بوعلي
لوركا
اضافاتكم المفيدة للموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى